عادات صباحية نستمدّها من المشاهير فتجعل حياتنا أفضل

تُعدّ الفترة الصباحية مهمّة للغاية في أي يوم كان، فمعها تنطلقين في نهارك إمّا مفعمة بالحيوية والإيجابية وإمّا بالسلبية والتشاؤم. وفي خلالها، تختلف الخطوات المتّبعة من شخص إلى آخر، إذ لكل منّا نمط حياة خاصّ به.

وفي الواقع، دائماً ما يشدّد الخبراء على أهمية اتّباع بعض العادات في الصباح ليكون اليوم أفضل. ولكن، ألا يقول المثل "اسأل مجرب ولا تسأل طبيب"؟ انطلاقاً من ذلك، اخترنا هذه المرّة أن نسأل المشاهير عن العادات التي يبدؤون بها يوميّاتهم فنستمدّ منها ما يجعل حياتنا أفضل.

جنيفر أنيستون: الاستيقاظ باكراً

تنضمّ جنيفر أنيستون، نجمة البرنامج التلفزيوني الشهير "فراندز"، إلى مجموعة الأشخاص الذين يستيقظون باكراً لينطلقوا في يوميّاتهم قبل الآخرين. ويُعدّ الاستيقاظ باكراً عادة صحية تماماً. أمّا بالنسبة إلى الخطوات اللاحقة التي تقوم بها أنيستون أيضاً، فهي شرب المياه الساخنة مع الحامض والتأمّل لمدّة 20 دقيقة.

جيسيكا ألبا: ممارسة الرياضة مع الصديقات

لا تُخفى على أحد منّا أهمية ممارسة الرياضة بشكل روتيني. غير أنّ للرياضة الصباحية فوائد أكثر من سواها، لا سيّما أنّها ترفع مستوى الطاقة والنشاط طوال الساعات اللاحقة وتزيد الإنتاجية. ومن النجمات اللواتي جعلن الرياضة الصباحية تجربة ممتعة جيسيكا ألبا التي تختار ممارستها مع صديقاتها فتقلّل الإجهاد الذي تشعر به لا سيّما أنّ صديقاتها يدفعنها إلى تشارك بعض الصفوف الرياضية معهنّ كاليوغا على سبيل المثال.

كيت هادسون: حمّام الثلج للوجه

على الرغم من أنّها أمّ ويتوجّب عليها القيام بعدد من المسؤوليات العائلية يومياً، تخصّص كيت هادسون في الفترة الصباحية كل يوم بعض الوقت لعلاج بشرة وجهها بالثلج. ولو كنت من اللواتي سمعن عن هذا العلاج إنّما لم يبادرن في تجربته، سارعي إلى الشروع به انطلاقاً من الغد لأنّه يدرّ على بشرتك بفوائد كثيرة منها الشدّ وتقليص المسام والحدّ من ظهور البثور وغيرها... وبالنسبة إلى هادسون، تملأ وعاء من الماء مع الثلج وتغمّس فيه وجهها لأطول فترة ممكنة، فتستمتع بعد ذلك ببشرة ناعمة ومتألّقة.

ستيف جوبز: التذكير بالطموحات

كيف تصفين الدافع الذي يجعلك تستيقظين يومياً لبدء يومك وأداء مختلف المهام والمسؤوليات المترتبة على عاتقك في العمل والمنزك؟ وكيف تصفين العجلة التي تدفعك نحو الأمام لتستمتعي بوقتك وتحقّقي نجاحاً تلو الآخر؟ بكلمة واحدة، إنّها الطموحات. وبحسب ستيف جوبز، لا ينطلق يومك ما لم تقفي كلّ يوم أمام المرأة وتسألي نفسك "لو كنت أقضي آخر يوم من حياتي، هل كنت لأفعل ما أقوم به؟". ولو كانت الإجابة لا، سارعي إلى إدخال تغيير في حياتك. فتقييم الذات بشكل يومي يساعدك على بلوغ أهدافك الفعلية وتحقيق طموحاتك من دون أي عائق.