تناولي هذه الفيتامينات لتحفيز قدرتك العقلية

إن اتباع نظام غذائي صحي غني بالحبوب الكاملة والفاكهة والخضار كفيل في تقليل الأمراض التي يمكن أن نصاب بها، إذ تساهم التغذية السليمة في تمتّعنا بصحة جيدة وسليمة. كذلك وبما أن دماغنا يعمل طوال الوقت فهو بحاجة إلى الطاقة التي نحصل عليها عن طريق الغذاء. لذلك، إن تناول الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والمعادن يغذي الدماغ ويحميه. إليك الفيتامينات التي تساعد على تنمية قدراتك العقلية.

فيتامين E

يعمل الفيتامين E على تقليل خطر الإصابة بالزهايمر وله دور في محاربة الجذور الحرة ومقاومة تلف الخلايا، كما أنّه مفيد للبشرة والجلد ويقلل من ظهور علامات التقدم في السن.

يتواجد الفيتامين E في المكسّرات والبذور مثل اللوز والفول السوداني والبندق والجوز، الخضار الورقية الخضراء مثل السّبانخ، والهندباء واللفت، الزيوت مثل زيت الذرة وزيت عباد الشمس، والدقيق والحبوب الكاملة.

فيتامين B6 

يساعد الفيتامين B6 على إنتاج النواقل العصبية في الجهاز العصبي مثل مادة السيروتونين التي تحفّز إفراز الدوبامين المسؤول على الحالة المزاجيّة، كما يساعد الجسم في صنع الميلاتونين المهم في تنظيم الساعة الداخلية الخاصة، ويحمي من أمراض القلب والسكتات الدماغيّة.

من مصادره لحوم البقر والدواجن، الأسماك والبيض، الحبوب الكاملة، المكسرات، الفاصولياء، الموز والبطاطا.

فيتامين B12

الفيتامين B12 هام لكل وظائف الجسم، فهو يحافظ على صحة الدماغ وسلامة الجهاز العصبي، كما يعمل على بناء كرات الدم الحمراء. ويعاني معظم النباتيين من نقصه لأنه متواجد في اللحوم، وهذا النقص ربما يؤدي إلى تلف الأعصاب، وتقلّب في المزاج، وفقدان الذاكرة، إذ يعتبر مرتبطاً بالذاكرة.

تجدينه في المأكولات البحريّة، الكبد، لحم البقر، الدجاج، حليب الصويا المدعم ومنتجات الألبان مثل الحليب واللبن والجبن.

حمض الفوليك

أو فيتامين 9B، هو فيتامين هام لصحة الجسم إذ يعزز وظيفة الدماغ السليم ويساعد على الحفاظ على الصحة العقلية والنفسية، وهو يحمي الجنين من التشوهات الخلقية، لذلك تحرص الأمهات على تناوله خلال فترة الحمل والرضاعة.

من مصادره الخضار الورقيّة والحمضيّات، الفول والحبوب الكاملة، سمك السّلمون، الحليب والأفوكادو.

فيتامين C

الفيتامين C هو من أهم مضادات الأكسدة، وله دور في الوقاية من الأمراض المرتبطة بالأكسدة، مثل الزهايمر، ويؤدي دوراً حيوياً في نقل الرسائل العصبية وفي تصنيع مادة الدوبامين وفي تحسين الذاكرة. كما يقوم بدور كبير في إبطال أفعال الجذور الكيماوية الحرة التي تحاول النيل من خلايا الدماغ.

متوافر في الفاكهة لا سيما الحمضيات والخضار الطازجة.