أبقي حميتك الغذائيّة على السكّة الصحيحة

على الرغم من أنّك تضعين لنفسك هدفاً لبلوغه عند اتّباع حمية غذائيّة، تشعرين في كثير من الأحيان بأنّك ستستسلمين أو بأنّك تحتاجين إلى الابتعاد قليلاً عن الخطّة المحدّدة. فما هي الخطوات التي تساعدك على البقاء على السكّة الصحيحة؟

حقّقي أهدافك الصحية باتّباع هذه النصائح

لا تسمحي للضعف بالتغلّب عليك!

تعتقد كثيرات أنّ الالتزام بحمية غذائيّة معيّنة لفقدان الوزن أمر صعب. إلّا أنّك لا تحتاجين في الواقع سوى إلى التمسّك بإرادتك وتذكير نفسك بالهدف المرجوّ وبالآثار الإيجابيّة التي سيعكسها عند بلوغه. غير أنّ الضعف قد يتملّكنا في كثير من الأحيان لا سيّما إن رأينا ألذّ طبق حلوى أمامنا أو الجميع من حولنا يتناولون ما يشتهون فيما تقتصر وجبتنا على نوع أو اثنين من الطعام.

لذلك، استعنّا بخبيرة التغذية ناديسا البيبان وطلبنا منها إسداء بعض النصائح التي تفيدنا لإبقاء حميتنا الغذائيّة على السكّة الصحيحة.

دوّني ما تتناولينه

لتحفّزي نفسك على الالتزام بالحمية الغذائيّة اللازمة، تنصحك البيبان بتخصيص كتيّب صغير تدوّنين عليه يوميّاً ومن دون إهمال كلّ الأطعمة التي تتناولينها خلال وجباتك طوال النهاء، بدءاً من الصباح وصولاً إلى المساء. ولا بدّ من الإشارة إلى إمكانيّة الاستعانة باللوحة الإلكترونيّة الخاصة بك أو حتّى بهاتفك في حال شعرت بأنّك ستنسين اصطحاب الكتيّب معك أينما ذهبت. ففي الحالات جميعها، يساعدك تدوين ما تناولته بالتفصيل بعد انتهاء وجبتك بوقت قصير على تسجيل المأكولات التي تدخل جسمك ومراقبة السعرات الحراريّة المرتبطة بها، ما يعطيك فكرة أوضح عن الهدف الواجب بلوغه.

تتبّعي نجاحاتك الغذائيّة

على الكتيّب ذاته حيث تدوّنين أنواع الأطعمة التي تتناولينها يوميّاً، خصّصي قسماً لتتبّع التقدّم الذي تحرزينه والنجاحات التي تحقّقينها. ويعني ذلك أن ترسمي مثلاً جدولاً تكتبين فيه عدد الكيلوغرامات التي خسرتها مع مرور كل أسبوع، فبهذه الطريقة تشجّعين نفسك من خلال الأرقام. واعلمي أنّ التحفيز والتشجيع أمران تبحثين عنهما في جوانب حياتك جميعها، فكيف بالأحرى حين يرتبط الأمر بخسارة الوزن والحصول على وزن سليم وجسم ممشوق؟ لذلك، تابعي تقدّمك في الحمية الغذائيّة من دون أن تتردّدي وتذكّري في كلّ مرّة ما حقّقته، لا سيّما حين تشعرين بضعف ما أمام أيّ نوع من المأكولات!

مخاطر فقدان الوزن بسرعة

لا تضعي أهدافاً كبيرة فقط

لنفترض أنّك تبحثين عن فقدان عشرين كيلوغراماً من خلال الحمية الغذائيّة التي تتّبعينها حاليّاً. يعني ذلك أنّ الهدف الكبير الواجب تحقيقه هو عشرين كيلوغراماً وأمامك ثلاثة أشهر لبلوغه. ولكن، خلال الأسابيع، تحتاجين إلى ما يحفّزك إذ تشعرين أحياناً بأنّ هذا الهدف صعب المنال. لذلك، أمر أساسي أن تضعي لنفسك أهدافاً صغيرة، على أن يرتبط كل منها بأسبوع أو عدد محدّد من الأيام. فبهذه الطريقة، تتشجّعين أكثر في كل مرّة تبلغين هدفك الصغير أي خسارة كيلوغرامين مثلاً في الأسبوع الأوّل. والأمر سيّان بالنسبة إلى الأسابيع الأخرى، وصولاً إلى اليوم المنتظر، يوم انتهاء الحمية.

أدخلي تعديلات

في حال لاحظت أنّك لم تبلغي في أحد الأسابيع الهدف المرجوّ، تشير البيبان إلى ضرورة تشجيع نفسك على بذل المزيد من الجهود وإجراء بعض التعديلات على خطّتك. ويعني ذلك أن تزيدي الوقت المخصّص للرياضة مثلاً وأن تتخلّي عن الوجبة الوحيدة التي تدلّلين بها شهيّتك وغيرهما...

لاحظي الآثار الإيجابيّة

لا يكفي أن تنظري إلى الأرقام التي أحرزتها أي إلى عدد الكيلوغرامات التي خسرتها، بل لا بدّ أيضاً أن تخصّصي بعض الوقت للتفكير في الآثار الإيجابيّة التي انعكست على حياتك منذ أن بدأت الحمية. ألم تلاحظي مثلاً أنّك بتّ تحتاجين إلى ملابس مقاسها أقلّ تناسب شكل جسمك الجديد؟ ألم تشعري بأنّك تنامين بشكل أفضل وتتحرّكين بخفّة أكبر، وذلك مع تحسّن ملحوظ يوماً بعد يوم؟ ألم تدركي أنّك تمتلكين في الأيام الأخيرة طاقة أكبر لإنجاز كل المهام المترتّبة على عاتقك كما والقيام بجميع النشاطات المسلّية مع الأخريات من حولك؟

تشاركي الوجبات على مواقع التواصل

في حال كنت ماهرة في الطبخ، حضّري وجبات يوميّة لذيذة وتشاركيها على مواقع التواصل الاجتماعي، فبهذه الطريقة تتواصلين مع نساء أخريات من حولك.

ركّزي على تحضير الوجبات في المنزل

تعلمين طبعاً أنّ تحضير الوجبات في المنزل هو الطريقة الأصحّ للحفاظ على جسم سليم وتفادي اكتساب الوزن الزائد. ومع أنّك تنتظرين عطلة نهاية الأسبوع للخروج مع صديقاتك وتناول أطباقك المفضّلة في المقاهي، ننصحك بتفادي هذا النوع من الخروجات واستبدالها بتحضير وجبات لذيذة في المنزل. فلم لا تدعين مثلاً صديقاتك وتحضّرين لهنّ الطبق ذاته بمكوّنات صحيّة لا تضمّ الكثير من السعرات؟ بهذه الطريقة، لا تشعرين بحاجة إلى بذل جهود كبيرة للالتزام بالحمية وتختبرين نوعاً جديداً من المرح معهنّ.

لن تتردّدي في تناول الأرزّ البنّي بعد الآن

تقبّلي الشهيّة

أثناء اتّباعك الحمية الغذائيّة لا تستطيعين تناول الكميّة التي تحلو لك من الحلوى، فتشعرين بشهيّة كبيرة في كل مرّة ترينها. في هذه الحالة، تشير البيبان إلى ضرورة تقبّل الشهيّة وعدم غضّ النظر عنها، وذلك للالتزام تماماً بقواعد حميتك من دون الخروج عنها. وتذكّري دائماً أنّك تستطيعين الحصول على ما تريدين بعد الحمية، إنّما بكميّة معقولة ومتوازنة.

أطفئي التلفاز

أكّدت دراسة شملت حوالى 0051 امرأة أنّ مشاهدة التلفاز لأكثر من ساعتين مع تناول الوجبات الخفيفة يضاعف خطر الإصابة بالسمنة. بالتالي، خصّصي وقتاً محدوداً لجلوسك أمام التلفاز وادفعي نفسك إلى القيام بأنشطة تحرّك جسمك وتساعده على حرق السعرات الحراريّة، كي تساعدي نفسك على بلوغ الوزن المثالي.