Lázaro Rosa-Violá يبتكر مساحات تنبض بالحياة

إنّ الرؤية الجديدة هي التي تكتب قصّة نجاح مصمّم الديكور وتميّزه عن غيره من المصمّمين، فالفكر الإبداعي يلاقي إعجاباً وتصل أصداءه إلى العالم بأسره، وهذا تماماً ما يمكن قوله عن المصمّم الإسبانيّ Lázaro Rosa-Violán الذي برز في الآونة الأخيرة بصفته من أهمّ الأسماء الرائدة في مجال تصميم المطاعم والفنادق وصمّم موخّراً مطعم Amazonico Dubai وقد التقيناه وسألناه عن مصادر إلهامه وبصمته وتطلّعاته المستقبليّة.

درست الفنّ لكنّك فضّلت الانتقال إلى التصميم الداخليّ؟ ما الذي دفعك للمضي قدماً في هذا المجال؟
برأيي لم أترك الفنّ أبداً، إنّما وجدت ببساطة طريقة أخرى للإبداع والتفاعل والتعبير. فالأسلوب الذي بدأت به كان سريعاً ومفاجئاً ويمكن القول إنّ الصدفة أدخلتني إلى عالم الديكور. ونفّذت مشروعي الأوّل خلال فترة استراحة من الرسم، وسرعان ما أعجبني العمل في اختيار الديكورات وتنسيقها. فقلت في داخلي عليّ أن أستمر وأحقّق المزيد، وبالفعل هذا ما قمت به وصرت أنتقل من مشروع إلى آخر حتى افتتحت شركتي في برشلونة واليوم لديّ مشاريع في الكثير من دول العالم وأحاول ابتكار أنماط جديدة تناسب كل عمل أتوّلاه.

ما الذي يميّز أسلوبك عن أسلوب المصمّمين المشهورين في جميع أنحاء العالم؟
أعتقد أنّ عدم اتّباع أحدث الاتّجاهات هو ما يميّزني عن المصمّمين الآخرين. إنّني أواكب ما يجري من حولي وهذا واجبي لكي لا أخرج من المنافسة لكنّني استخدم ما يثير اهتمامي أو ما هو قابل للتكيّف مع أيّ مشروع أعمل عليه. ويهمني أن أبتكر مساحات تنبض بالحياة وألتمس فيها روحاً، إذا لا تعنيني الأغراض والسلع بقدر يهمّني المعنى الذي ستعكسه واللمسة التي ستضفيها إلى المكان.

قلت في تصريحات سابقة أنّك تستمدّ إلهامك من السفر، فما البلد الذي أثر على أسلوبك؟ 
لا يمكنني تحديد بلد أو دولة محدّدة بل يسعني القول إنّ العالم كلّه أثرّ عليّ بالتأكيد. لقد علّمتني الحياة درساً مهماً وهو أنّني في كلّ مرّة أزور مكان ما يمكن أن أرى أمراً جديداً وأكتشف ما لم أكن متنبّه عليه سابقاً. إذ بإمكاني دائمًا اكتشاف ثقافات جديدة وأشكال غير متوقّعة وأنماط مختلفة.

كيف تجد الهندسة المعماريّة وعالم التصميم الداخليّ في المنطقة العربيّة؟
المنطقة العربية غنيّة بالثروات الطبيعيّة وتعود هندستها المعماريّة إلى قرون وفيها جماليّة وحرفيّة عالية وهي تتطوّر بشكل كبير حاليّاً بفضل المواهب الشابّة التي تقدّم وجهات نظر وأشكال جديدة وأصيلة. ويتمّ الجمع بين الألوان والأقمشة والمواد التقليديّة بطريقة بارعة تسلط الضوء على الشرق الأوسط.

أخبرنا عن تجربتك في تصميم مطعم Amazonico في دبي؟
يمثّل Amazonico Dubai الرحلة التي بدأناها في Amazonico Madrid قبل بضع سنوات. وكان هدفنا خلق مساحة تأخذك في مغامرة لتختبري مشاعر وأحاسيس مختلفة منذ لحطة الدخول إلى المكان مع الحفاظ على جوهر Amazonico.

هل ثمّة مشاريع جديدة تحمل اسمك في العالم العربي؟
في الواقع لدينا بعض المشاريع القادمة العام المقبل، وأؤكّد لك أنّ النساء سيحببن أحدها كثيراً.
 

 
العلامات: مقابلات