الأبواب من العناصر الزخرفية المهمة في الديكور

تعتبر مصممة الديكور السعودية نهلة مجلد أنّ صيحات الديكور المستمدة من الطبيعة ولا سيما الأزهار والأشجار ورسومات الطيور تحتل الصدارة خلال موسمي الربيع والصيف، وترى أنّ في الطبيعة ما يشكل دائماً مصدر الإلهام فهي متجددة على الدوام ومليئة بالفرح والألوان وهو ما يحتاج إليه البيت العصري.


ولأن الاهتمام بأدق التفاصيل أساسي في ديكور أي منزل، حدثتنا مجلد عن دور الأبواب، فقالت إن "لها أهمية بالغة في أيّ سكن، فهي عنصر مهم في تصميم أية وحدة سواء شقة أو منزل مستقل أو فيلا أو قصر، فتصميم الأبواب يغيّر روح الديكور وهو من العناصر الزخرفية المهمة التي تمكّن المصمّم من أن يظهر موهبته وبصمته الخاصة، كما أنه لا بد أن يكون لكل باب تصميمه المحدد بشخصية مستقلة تتناسب مع المساحة التي يوجد فيها".

وعن كيفية اختلاف الأبواب المستخمة في المنزل باختلاف الغرف: النوم، السفرة، المجلس، الصالون، الحمامات، قالت: "يجب أن تتماشى الأبواب التي نختارها مع نمط الديكور المستخدم في الغرفة، فلو انتقينا الأثاث الكلاسيكي يجب أن يتماشى الباب مع ما استخدمناه ومع جو الغرفة العام، والأمر نفسه ينطبق لو اخترنا الأثاث العصري، إذ على من يرى المنزل أن يحس بتجانس وليس تنافر في كل مكوناته، لذلك نستوحي خامة الباب ولونه مما هو موجود في الغرفة مع مراعاة خصائصها، فيستحسن أن تكون أبواب الشرفات من الزجاج الشفاف بينما أبواب غرفة النوم من الخشب الثمين".