ما هو أول فيلم مصري يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي؟

إنجاز عالمي جديد حققته السينما المصرية في مهرجان كان السينمائي الذي عقد بدورة مصغرة بسبب فيروس كورونا الذي ما زال ينتشر عالمياً.

في التفاصيل، استطاع الفيلم المصري القصير "ستاشر: أخشى أن أنسى وجهك" I’m afraid to forget your face أن يحصد جائزة السعفة الذهبية كأفضل فيلم روائي قصير بعد منافسة 11 فيلماً قصيراً ليكون أوّل فيلم مصري قصير يشارك في المسابقة منذ 50 عاماً.

وتدور أحداث الفيلم في 15 دقيقة، حول شاب يبلغ من العمر 16 عاماً يحاول العودة إلى حبيبته بعد فراق استمر 82 يوماً. وقد تم تصويره خلال يومين فقط في حي السكاكيني الشعبي في القاهرة.

فيلم I’m afraid to forget your face من إخراج سامح علاء، إنتاج مصري فرنسي بلجيكي. تجدر الإشارة ألى أنها ليست الجائزة الأولى التي يفوز بها الفيلم، إذ فاز بجائزة أحسن فيلم في مهرجان موسكو للأفلام القصيرة، ومهرجان نامور السينمائي في بلجيكا، وجائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير.

اقرئي أيضاً: رسالة مؤثرة من ميريام فارس إلى طفلها الثاني