نشاطات مسلّية للأطفال لاحتفال مليء بالبهجة

في حال قرّرت تمضية نهاية العام في المنزل مع قريباتك أو صديقاتك، سترغبين في أن يمضي أطفالك ورفاقهم أوقاتاً مسلّياً من دون أن يقاطعوا مجلسكم طوال الوقت، فما هي النشاطات الأنسب لهم في هذه الليلة؟

من الجميل أن تصير الاحتفالات تقليداً عائليّاً محبّباً لدى أولادك يبقى راسخاً في ذهنهم، سواء اقتصرت السهرة على وجود الأسرة الصغيرة أي الأب والأمّ والأولاد أو ضمّت الجيران أو الأقارب أو الأصدقاء.

غرفة نوم واحدة ترافق طفلك لسنوات طويلة

غرفة خاصة

حضّري غرفة خاصة للأطفال في حال كانوا أكثر من 10 وزيّنيها بالبالونات والأقنعة والقبّعات الملوّنة، مع سفرة طعام صغيرة عليها سندويشات وحلويات ومقرمشات مالحة يسهل تناولها واحرصي على توفّر المياه والعصائر الطبيعيّة أيضاً.

ألعاب مسلّية

ابتكري ألعاباً ترضي الصغار وتسلّيهم، كلعبة الكراسي التي تقوم على أن يركض الصغار حول المقاعد بالتزامن مع الموسيقى ويحاولوا إيجاد مقعد حين تتوقّف النغمات، ومن لا يجد له مكاناً يصبح خارج المنافسة، على أن يحصل الفائز على هديّة صغيرة. كذلك، يمكنهم التلوين أو تركيب الـPuzzle.

5 معلومات عن الوحام أثناء الحمل

حركة خفيفة

من الضروري أن تكون الألعاب سهلة ومسلّية ولا تتطلّب الكثير من الحركة والاحتكاك الجسدي، فبالطبع لا تريدين أن تنشغلي مع ضيفاتك الأمّهات طوال الوقت بالأطفال، بل أن تزوريهم مرّة كل ساعة للتأكّد من أن كلّ شيء على ما يرام وتتركي المربيات برفقتهم حرصاً على سلامتهم.

أمنيات وإنجازات

فليكتب الصغار أمنياتهم وإنجازاتهم وطموحاتهم على ورقة وليكشفوا عمّا كتبوه عندما تدّق الساعة الثانية عشرة ليلاً، فبهذه الطريقة تعلمينهم التخطيط للمستقبل وتشجّعينهم على وضع خطط إيجابية لأيامهم المقبلة.

وقت النوم

من الضروري ألاّ يتأخّر الأطفال كثيراً في السهر لما بعد السعاة الثانية عشرة، ففي نهاية المطاف لا بدّ أن يلتزموا بقواعد معيّنة.

لا تهملي أعراض الاكتئاب لدى طفلك