كيف تعرفين أن طفلك مريض؟

من الصعب أن يعبّر الرضّع عن انزعاجهم أو إصابتهم بالمرض أو شعورهم بأنّهم ليسوا بخير، فطريقتهم الوحيدة للتواصل هي البكاء الذي لا تفهم الأم أسبابه في معظم الأحيان، فكيف يمكن للوالدة أن ترصد الإشارات التي تدلّها على أنّ صغيرها يعاني من خطب ما؟

النوم لوقت إضافي

من العلامات التي تظهر وجود مشكلة صحية لدى الطفل نومه لوقت إضافي وعدم تركيزه كثيراً على ما يحصل حوله، وأن تكون عيناه حمراوين أو زائغتين، كما يحدث أن يتقيّأ الصغير كثيراً ويكون لون القيء مختلف عما كان عليه في السابق، وفي العادة يترافق هذا الأمر مع إسهال أو إمساك، كما يشير تغيّر صوت تنفّس الطفل وبدء السعال إلى إمكانية وجود التهابات صدرية أو مشاكل في الجهاز التنفّسي.

تغيّر عادات الطعام

حين تتغيّر عادات طعام الطفل من دون سبب، فيبدأ برفض الطعام أو يتقلّص حجم وجباته وتشعرين بأنّه يخسر من وزنه، اعرفي أنّه يواجه مشكلة ما ولا تهملي الموضوع، كذلك إن كان يحكّ جلده طوال الوقت وتلاحظين اختلافاً في لونه أو ظهور حبوب أو حتى شامة أو بقع غريبة، اعلمي أنّها ليست أموراً طبيعية، إذ يمكن أن يكون قد أصيب بطفح جلدي أو بالحصبة.

ارتفاع متواصل في الحرارة

من السهل ملاحظة الارتفاع بالحرارة التي تكون طبيعية في حال دخل الطفل مرحلة السنتين، أمّا إذا استمرّت لأكثر من 24 ساعة، فسيكون من الضروري معرفة سببها، كما أن مبالغة الطفل في وضع يديه في أذنيه تعني إمكانية أن يكون مصاباً بالتهاب في الأذنين بسبب دخول الماء فيهما خلال الاستحمام مثلاً، فلا تهملي هذه الإشارة.

انخفاض في معدل الحركة

هل تلاحظين أنّ نشاط طفلك خفّ وأنّ حركته لم تعد كما كانت عليه في السابق؟ لا تشعري بالسعادة أو الراحة لأنّه هدأ ولم يعد يزعجك كثيراً، فهذا قد يعني أنّه يعاني من مشكلة صحيّة وغير قادر على التعبير عمّا يشعر به.