غرفة نوم واحدة ترافق طفلك لسنوات طويلة

من المعروف أنّ الطفل لا يثبت على رأي واحد لوقت طويل، وذلك لأنّ شخصيّته في تطوّر مستمرّ، ولكن حين يتعلّق الأمر بشراء أثاث غرفة نومه، لن يكون من العملي تغيير الديكور باستمرار. لذلك، نقدّم لك في ما يلي عدداً من النصائح لتصميم غرفة نوم ترافق طفلك لسنوات عدّة وتسمح له في الوقت نفسه بالتعبير عن تغيّر ذوقه وهويّته.

حين يبلغ الطفل عامه الخامس أو السادس، يضطرّ الأهل إلى شراء غرفة نوم خاصة به، فيشعر الصغير بالحماس لأنّه سيتدخّل في انتقائها وسيفرض رأيه للمرّة الأولى.

علّمي طفلك فنّ التعامل مع الآخرين

لا للخضوع الكامل

عندما تذهبين مع زوجك وطفلك إلى محلّ بيع المفروشات، يجب ألّا تخضعي بشكل كامل لرغبة الصغير فأنت أكثر من يعلم بالأثاث الذي يلائم المنزل وبحاجات طفلك بعد سنوات.

اختيار السرير

حين يتعلّق الأمر باختيار السرير، لا تنتقي الصغير بل الكبير كونه يبقى مناسباً حتى مرحلة المراهقة، كما وبإمكانك الاستفادة منه في حال زارك ضيوف وقرّروا المكوث عندك لليلة أو أكثر.

تعديل الخزانة

أمّا الخزانة، فلتكن مرفقة بخزائن علويّة تصل إلى حدود السقف، مع العلم أنّه بإمكانك أن تطلبي من المحلّ الحفاظ على موديل الغرفة التي اختارها طفلك وإضافة خزائن علويّة عليها.

5 معلومات عن الوحام أثناء الحمل

استغلال المساحة

بهذه الطريقة، تستغلّين المساحة الفارغة إلى أقصى حدود وتجدين مكاناً للبياضات والشراشف الإضافيّة، فضلاً عن الألعاب التي لم يعد صغيرك يستخدمها والملابس الشتويّة حين يأتي فصل الصيف والعكس.

حقوق الطفل

من جهة أخرى، اسمحي لطفلك باختيار ألوان الطلاء أو ورق الجدران فهو سيتواجد لوقت طويل في الغرفة، وبالتالي يجب أن تستمعي إلى رأيه وألّا تلزميه بما ترينه مناسباً.

اختيار الأكسسوارات

ينطبق هذا الأمر أيضاً على الأكسسوارات والألعاب التي ستزيّن الغرفة، فلصغيرك الحقّ بأن يقرّر ماهيّتها، كما أنّه بإمكانك استبدالها بعد عام أو أكثر لإرضاء ذوق طفلك، لا سيّما أنّ ثمنها غير باهظ وهي تدخل السعادة والرضا إلى قلب الصغير.

لا تهملي أعراض الاكتئاب لدى طفلك