هل الكمامة تبقى إلزامية بعد تلقي لقاح الكورونا؟

بعد أشهر من الحجر المنزلي ها هو العالم بدأ يتنفس الصعداء مع انطلاق عملية التطعيم ضد فيروس كورونا. وبعد أن أصبحت الكمامة من الإكسسوارات التي لا غنى مع المعقمات سؤال واحد نسأله بعد تلقي اللقاح: هل الكمامة تبقى إلزامية؟

حتى الساعة، كل الدراسات والأبحاص تشير إلى أن اللقاح يوفّر الحماية من الإصابة بفيروس كورونا أو ربما قد يساعد في تخفيف الأعراض. لكن هذا لا يعني التخفيف من الإجراءات الوقائية، فالكمامة تبقى إلزامية لهذه الأسباب:

  1. هناك فترة زمنية بين التطعيم وتطوير المناعة

كل لقاح يختلف عن الآخر، لكن ما هو مؤكد أن المناعة لا تكتسب من الجرعة الأولى بل على العكس فهي تبدأ بعد الجرعة الثانية وتحتاج ما بين 4 إلى 6 أسابيع على الأقل لكي يتم اكتسابها. فالجسم بحاحة إلى وقت لكي يستجيب للقاح!

  1. تستغرق عملية تطعيم وقتاً

من أجل الوصول إلى مناعة القطيع يجب ان يكون هناك نسبة كبيرة من الاشخاص قد أخذوا اللقاح. وهنا يقدر الخبراء أن الوصول إلى هذه المناعة تحتاج إلى تطعيم ما بين 70٪ إلى 90٪ من سكان العالم.

  1. عدوى كورونا يمكن ان تكون بعد التطعيم

الوقاية من المرض تختلف عن الوقاية من العدوى، فاللقاح يقلل بشكل كبير من خطر إصابة الشخص وفي حال أصيب فإن أعراضه تكون قليلة مقارنة بالأعراض الأخرى. لكن هذا لا يعني أن اللقاح لا يمنع العدوى أيضاً.

إذا، في الخلاصة تبقى الكمامة ضرورية حتى بعد تلقي لقاح كورونا إلى جانب الالتزام بالإجراءات الوقائية أبرزها المحافظة على مسافة آمنة وعدم الاختلاط.

اقرئي أيضاً: نصائح لعودة آمنة إلى المدرسة في ظل كورونا