السعودية ترفع قيود السفر عن مواطنيها اعتباراً من هذا التاريخ

 

بعد أشهر من الإغلاق، ومع انطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن البدء بالسماح لفئات معينة من المواطنين السعوديين بالسفر اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح يوم الاثنين 17 مايو.

وجاء في بيان وزارة الداخلية السعودية أن السلطات ستفتح المنافذ البرية والجوية والبحرية، وإنها ستسمح بسفر المواطنين الذين تلقوا جرعتين من اللقاح الخاص بالفيروس التاجي أو جرعة واحدة على الأقل قبل أسبوعين من السفر.

وهنا القرار " تقرر اعتماد سريان رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة ابتداء من الساعة 1:00 من صباح يوم الإثنين 17 مايو لفئات متلقي الجرعة الأولى من اللقاح والثانية، والمتعافين من الفيروس".

كما وسمحت الوزارة بالسفر أيضاً لكل الذين تعافوا من الإصابة بالفيروس ولم يمض على إصابتهم أكثر من 6 أشهر، بالإضافة إلى من هم دون الثامنة عشرة.

وعلى الرغم من فتح باب السفر إلا أن الوزارة شددت على ضرورة الاستمرار في الالتزام والتقيد بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كوفيد 19.

وبينت الوزارة أن عدد الحالات النشطة حالياً بلغ 9705 حالات، من بينها 1351 حالة حرجة، وتصدرت منطقة الرياض المناطق على مستوى الإصابات الجديدة بواقع 381 إصابة، تليها منطقة مكة المكرمة بـ 225 إصابة جديدة، ثم المنطقة الشرقية بـ 110 إصابات، فيما كانت منطقة الجوف الأقل بواقع إصابتي

اقرئي أيضاً: