10 أسئلة عن الأمومة مع نجود الرميحي

نجاح المرأة في أكثر من مجال هو ما يميّزها عن الرجل، لذلك التقينا الإعلاميّة والعارضة نجود الرميحي حيث تحدثنا عن تجربتها مع الأمومة.

1- كيف اكتشفت أنّك حامل وما الذي شعرت به في تلك اللحظات؟ وماذا تذكرين عن التحضيرات لاستقبال صغيرك؟

كانت أيّاماً جميلة جدّاً في حياتي ولا يمكن نسيانها في المرّتين الأولى والثانية والتحضيرات كانت مميّزة للغاية، لا سيّما في حملي الحالي خصوصاً مع الخبرة السابقة بالمتطلّبات والأغراض الأساسيّة اللازمة لاستقبال طفل جديد... مشاعري هذه المرّة أوضح لأنّني أعرف شعور الأمومة جيّداً الآن وأعرف ماذا أتوقّع.

2- كيف كانت الأشهر الأولى لك بعد الولادة؟

دائماً ما تكون الأشهر الأولى في الحمل مرهقة لأنّ تعبها شديد وقلّة النوم فيها تؤثّر على حياة الأمّ على جميع الأصعدة بالتأكيد. وأنا أسأل الله دائماً أن يكون عوناً لي في كلّ أمور حياتي وأنا متأكّدة أنّ هاتين التجربتين ساهمتا في تحسين شخصيّتي وأثّرتا في حياتي بشكل كبير. فأنا ممتنة لمختلف أنواع المشاعر التي عشتها في حملي السابق وفي هذا الحمل أيضاً.

3- ما هي أجمل لحظات عشتها مع طفلك ولا يمكن أن تنسيها؟

الكثير من اللحظات الجميلة عشتها مع لولوة، وأتمنّى أن أعيشها مجدّداً قريباً بعد الولادة. أوّلها بالتأكيد حين رأيتها للمرّة الأولى بعد انتظار ٩ لأشهر. كذلك، أوّل يوم لها في المدرسة وأوّل مرّة نسافر فيها معاً وأوّل مرة قالت لي فيها: ماما I love you.

4- هل دوّنت تاريخ أوّل مرّة مشى فيها أو حين نطق بكلماته الأولى؟

لا أذكر التواريخ بالتحديد لكنّني ممتنة جدّاً لوجودي حولها في كلّ المرّات الأولى. وكوني أمّاً عاملة، فسفري جزء لا يتجزّء من حياتي إلّا أنّني كنت معها في أوّل خطواتها، وأوّل مرّة قالت بابا وأسأل الله أن يقوّيني لأكون معها بكلّ خطواتها الحياتيّة المقبلة.

5- هل تتبعين حدسك في التربية أو عادات والدتك أو تسيرين على قواعد معيّنة؟

الأمومة شعور فطريّ، أمّا التربية فهي علم مكتسب. لذا لجأت بالتأكيد إلى الكثير من الكتب والمختصّين وأهلي وأقاربي وأصدقائي لمعرفة المزيد عن مواضيعها. ومع ذلك ما زلت أخفق أحياناً ولا أعرف ما هو التصرّف أو القرار الصحيح في بعض المواقف، فالتربية تحتاج إلى الكثير والكثير من الصبر والتجربة والممارسة.

6- هل تمنعين طفلك عن تناول الحلويات أو الأطعمة السريعة؟

أمنع لا. أقنن تناولها نعم بالتأكيد.. أعتقد أنّ المنع التام يولد رغبة شديدة تنعكس بشكل سلبي على الطفل في المدى البعيد.

7 - بماذا يشبهك طفلك وبمَ يختلف عنك؟

تشبهني في قوّة الشخصيّة، إنّما هي ذكية كأبيها، ولها صفات وخصال خاصّة بها وهذا الشيء يسعدني.

8- هل تعتبرينه صديقاً أم تفضلين أن تكون العلاقة أم بابنها؟

أعتبرها جزء من قلبي وأتمنّى أن يكون في علاقتنا مستقبلاً نوعٌ من الصداقة بدون أن يؤثّر ذلك على الاحترام المتبادل بيننا أو تفهّمها لدوري كأمّها ورغبتي في مصلحتها وتوجيهها نحو ما هو أفضل لها. الأمومة تبدو أسهل ممّا هي عليه في الواقع، إنّما أحاول بشتّى الطرق أن أكون موجودة حين تحتاجني، لكنّني أجزم أنّني لا أعرف أمّاً لم تعش إحساس الذنب أو التعب أو التقصير في ظلّ محاولتها الدائمة القيام بما تراه مناسباً لمصلحة أطفالها.

في هذا السياق أقول للشابّات الأمّهات: التنسيق بين الحياة العمليّة والشخصيّة ليس بالأمر السهل، فحاولي ولا تكوني قاسية على نفسك واسعي لإيجاد توازن مرضي ومفيد.

9- متى تلجئين إلى الحزم وهل تقسين عليه في بعض المواقف؟

عند الحاجة ألجأ إلى الحزم، إنّما غالباً أفهمها الخطأ وهي واعية وذكية وإيجابيّة في التعامل معي.

10 ما هو أجمل نشاط تقومين به معه؟

الغناء معها أمر ممتع للغاية فلولوة تعشق الغناء. كذلك، أحبّ الذهاب معها إلى حديقة أو مكان مفتوح ومؤخراً صارت من عشّاق السينما فنختار أفلاماً مناسبة لعمرها ونتابعها معاً.