هاري وميغان خارج العائلة المالكة نهائياً ورد غير متوقع على الملكة إليزابيث

على ما يبدو أن العلاقة بين العائلة الملكية البريطانية والأمير هاري وزوجته ميغان ماركل تشهد توتراً كبيراً، والدليل على ذلك تجريد الثنائي من مناصبهما الملكية في الخدمة العامة.

في التفاصيل، أصدر قصر بكنغهام بياناً أعلن فيه أن هاري وزوجته ميغان انفصلا بشكل نهائي وأخير عن العائلة المالكة البريطانية، حيث أبلغا الملكة إليزابيث بأنهما لن يعودا كعضوين عاملين في العائلة.

وتابع البيان "أكد دوق ودوقة ساسكس للملكة أنهما لن يعودا كعضوين عاملين في العائلة المالكة"، مضيفاً "على الرغم من أن الجميع يشعر بالأسف لقرارهما فإن الدوق والدوقة يظلان عضوين محبوبين بشدة في العائلة".

 ويأتي القرار الحاسم هذا بعد عام المراجعة الذي منحته لهما الملكة إليزابيث. حيث أورد البيان ا"عقب محادثات مع الدوق، كتبت الملكة تأكيداً على أنه بالابتعاد عن عمل العائلة الملكية لا يمكن الاستمرار في المسؤوليات والواجبات التي تأتي مع حياة الخدمة العامة".

ما مصير المناصب التي كان يتولها هاري وميغان؟

وفقاً للبيان فإن جميع مناصب الرعاية العسكرية الفخرية والجمعيات الملكية التي يتولى رعايتها هاري وميغان ستعود مرة أخرى إلى الملكة إليزابيث قبل إعادة توزيعها على أفراد العائلة الملكية العاملين.

رد عنيف

وعلى إثر هذا القرار رد هاري وميغان في بيان جاء فيه "يمكننا جميعاً أن نعيش حياة الخدمة، الخدمة عالمية"، وأوضحا أنهما "لا يزالان ملتزمين بواجبهما وخدمتهما تجاه المملكة المتحدة وحول العالم، ويعرضان دعمهما المستمر للمنظمات التي يمثلاها بغض النظر عن دورهما الملكي والرسمي".

ومن المنتظر أن يخرج هاري وميغان عن صمتهما بشأن انفصالهما عن العائلة المالكة خلال مقابلة مع أوبرا وينفري الشهر المقبل.

اقرئي أيضاً: باريس هيلتون تحتفل بخطوبتها: حلمي الخيالي تحقّق