ما سر اختفاء صورة الأمير هاري وميغان ماركل من قصر باكنغهام؟

تمتلئ غرفة استقبال الملكة إليزابيث في قصر باكنغهام بالعديد من الصور لأفراد العائلة المالكة البريطانية، ولكن يبدو أن الملكة قررت إزالة صورة للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من المكان وسط تزايد الحديث عن وجود خلافات في العائلة المالكة. ولاحظ المراقبون الملكيون أن الصورة ذات الإطار الفضي للزوجين المعروضة في قصر باكنغهام كانت غائبة بشكل ملحوظ عن نفس الغرفة، وفقًا لموقع Dailymail، في حين لا يبدو أن أياً من الصور الأخرى الموجودة حولها على طاولة صغيرة في غرفة الجلوس الخاصة بالملكة قد انتقلت أو تغير مكانها.

وفي صورة انتشرت للقاء جمع الملكة بكيشا أليكسندر غرانت المفوضية السامية لدولة غرينادا، يمكن رؤية الطاولة الصغيرة التي تحمل صورتين، إحداهما للأمير ويليام وكايت ميدلتون والأخرى للأمير ويليام وهاري، دون وجود صورة دوقي ساسكس.

يأتي ذلك بعد 3 أشهر من رؤية صورة الأمير هاري وميغان ماركل، والتي كانت واضحة خلال لقاء سابق للملكة مع بوريس جونسون في الـ 24 من يوليو لتعيينه رئيساً للوزراء.

ولطالما كانت صورة هاري وميغان تعرض في غرفة استقبال الملكة منذ زواجهما في مايو 2018، ويثير اختفاؤها التساؤلات بما إذا كانت فعلت الملكة ذلك كمحاولة لحمايتهما أو لوجود مشاكل معهما.

يأتي اختفاء أو إزالة الصورة بعدما أثار كلاهما الجدل مؤخرًا بلقاءات صريحة، تحدثا فيها عما يتعرضان له من ضغط بسبب مكانتهما خاصة عندما قالت ميغان في مقابلتها المؤثرة إن قليلًا من الأشخاص اكترثوا حقًا لأمرها، الأمر الذي تكهن العديد من متابعيها ومعجبيها، أنه يشير إلى العائلة المالكة.

بالإضافة إلى شن الأمير هاري مؤخرًا هجومًا على الصحافة وإبداء قلقه بتكرار ما حدث مع والدته، لزوجته ميغان، حيث عادة ما كانت تطاردها عدسات الصحافة، والذي قال هاري بكل صراحة إنه يعتقد أن الصحافة كانت السبب وراء وفاتها.

فما الذي يجري حقاً في أروقة القصر؟ الأيام المقبلة ستكشف الكثير بكل تأكيد.