عائلة ميغان ماركل تتدخل بحياتها الشخصية فماذا قال شقيقها؟

من جديد يقوم أفراد عائلة ميغان ماركل بالتدخل في حياتها الشخصية مع زوجها الأميرهاري، فقد خرج شقيقها توماس ماركل جونيور عن صمته لتشجيع الممثلة السابقة على الاتصال بوالدها البالغ من العمر 75 عاماً، مشيراً إلى أن الأب محبط بسبب عدم قدرته على التواصل مع ابنته وأنه لم يتبق لديه سوى بعض السنوات الجيدة.

ودعى شقيق ميغان ماركل الدوقة السابقة إلى التواضع ومنح والدها توماس أمنية الموت بمقابلة حفيده آرشي، متنبئاً بأن "الطلاق متوقع لميغان والأمير هاري"، مدعياً أن أخته المنفصلة عنهم سينتهي بها المطاف إلى هوليوود بطريقة أو بأخرى.

وقال توماس جونيور: "يجب على ميغان النزول بجدية من أعلى خيلها والاتصال بوالدها، وإصلاح علاقتها به"، مضيفاً أن أمنية والده قبل أن يموت هي فقط "إجراء تعديلات وجعله يرى آرشي، ويعيد ابنته إلى حياته، أعني أننا مدينون له بذلك".

اقرئي المزيد: في آخر إلتزام ملكي ميغان تشع جمالاً وكيت تختار علامة عربية لمجوهراتها