تمكين المرأة سبب زيارة إيفانكا ترامب للمغرب

بدأت ابنة الرئيس الأميركي ومستشارة البيت الأبيض إيفانكا ترامب زيارة إلى المغرب تستمر لمدة 3 أيام بهدف تشجيع التمكين الاقتصادي للمرأة في الدولة الواقعة في شمال أفريقيا، وكان في استقبالها في مطار العاصمة الرباط الأميرة لالا مريم ووزير الخارجية المغربي.

وستعمل ترامب على الترويج لـ "مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة" التابعة للحكومة الأميركية، بحيث يهدف البرنامج الذي تم إطلاقه في فبراير إلى مساعدة 50 مليون امرأة في الدول النامية على التقدم اقتصادياً على مدار السنوات الست المقبلة.

ويرافق إيفانكا في رحلة المغرب شون كيرنكروس، المدير التنفيذي لمؤسسة تحدي الألفية، وهي وكالة مساعدات أجنبية أميركية مستقلة تعمل مع الحكومة المغربية لتعزيز النمو الاقتصادي والحد من الفقر وتعزيز نشاط المؤسسات.

وفي تصريح لوكالةThe Associated Press ، قالت ترامب قبيل زيارتها إن المملكة المغربية حليف قيّم للولايات المتحدة "قطعت شوطاً طويلاً" تحت حكم الملك محمد السادس لتعزيز المساواة بين الجنسين.

والتقت إيفانكا في وقت لاحق مجموعة من النساء من مالكات الأراضي الزراعية في سيدي قاسم، وبدت عليها معالم السعادة والارتياح وهي تتجول مع السيدات في الحقول، حيث ارتدت سترة بيضاء مع تطريز باللون الأسود على الأكمام والياقة، وتحتها كنزة صوفية ذات ياقة عالية واستعانت بحزام أسود لتحديد خصرها، مع سروال كلاسيكي مريح، فبدت إطلالتها ملائمة تماماً لجولة في الطبيعة.

يذكر أنّ الأراضي السلالية هي نوع من الأراضي المغربية التي تملكها القبائل وكانت لا تستفيد النساء منها، إذ اقتصر توريثها على الذكور، غير أن الحكومة المغربية صادقت في فبراير الماضي على مشروع قانون يجعل المرأة تستفيد من تلك الأراضي، ثم أقره البرلمان بعد ذلك.

اقرئي المزيد: كيت ميدلتون تستعدّ لزيارة هذه الدول العربية