الملكة إليزابيث تدخل عالم إنستغرام

بعد أربع سنوات على إطلاقها التغريدة الأولى على تويتر خلال زيارتها لمتحف العلوم، ها هي الملكة إليزابيث الثانية تنشر منشورها الأول عبر إنستغرام من المكان نفسه.

وفي التفاصيل، نشرت ملكة بريطانيا أوّل منشور لها على تطبيق إنستغرام عبر حساب العائلة الملكية The Royal Family وذلك خلال زيارتها لمتحف العلوم في العاصمة لندن، تحدّثت فيه عن “أجدادها العظماء”، الأمير ألبرت والملكة فيكتوريا.

ونشرت صورة من الأرشيف الملكي لرسالة بعثها الرائد في عالم الكمبيوتر تشارلز باباج سنة 1843 إلى جدها الأكبر الأمير ألبرت.

وكتبت الملكة: “اليوم، ومع زيارتي لمتحف العلوم، كنت مهتمة بكشف رسالة من الأرشيف الملكي كُتبت في العام 1843 لجدي الأكبر، الأمير ألبرت. وقد قام تشارلز باباج، الذي يُعتبر أول رائد في مجال الكمبيوتر في العالم، بتصميم The Difference Engine، والذي أتاح الفرصة للأمير ألبرت لرؤية النموذج الأولي في يوليو من العام 1843”.

وأضافت: “في الرسالة، أخبر باباج كلّاً من الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت عن اختراعه (المحرك التحليلي) الذي شكّل أساساً لتصميم أدا لوفليس، ابنة اللورد بايرون، أول برامج الكمبيوتر”.

وأكملت: “اليوم، كان من دواعي سروري أن أطّلع على مبادرات الأطفال في مجال شيفرات الكمبيوتر، ويبدو لي من الملائم جدّاً أن أنشر هذا المنشور على إنستغرام، في متحف العلوم الذي لطالما دافع عن التكنولوجيا والابتكار وألهم الجيل القادم من المخترعين”.

وانتهى المنشور بتوقيع “إليزابيث ر.”، للتأكيد على أن ملكة بريطانيا كتبته بنفسها.