هذا ما يجمع الأمير هاري وأوبرا

بعد أسبوعين تقريباً على إطلاق الحساب الرسمي بدوق ودوقة ساسكس على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، تمّ الإعلان عن خطوة جديدة ستجمع كلّاً من الأمير هاري والإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري.

أمّا التعاون هذا، فيتمحور حول التوعية عن الصحّة العقلية. وستجمع سلسلة من الأفلام الوثائقية الأمير والإعلامية معاً من أجل تسليط الضوء على هذا الموضوع الأساسي في المجتمعات حول العالم.

ومن جهته، لطالما دعم هاري هذه المسألة الاجتماعية ودائماً ما يسعى في مقابلاته إلى التشديد على أهمية التحدّث من دون تردّد عن المشاكل التي نواجهها في حياتنا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ العمل على هذه الأفلام الوثائقية يجري مع شركة آبل Apple العالمية، لتشكّل بذلك منصّة توعوية وأساسية.

وقد أرفق دوق ساسكس منشور هذا الإعلان على إنستغرام بالقول: "أؤمن بأنّ الصحّة العقلية الجيّدة – اللياقة البدنية العقلية – هي مفتاح القيادة القوية والمجتمعات المنتجة والسعي نحو الأهداف. وتقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة لتحقيق ذلك إذ نعرض الحقائق والعلوم والوعي حول موضوع أساسي في أيّامنا هذه. نأمل أن تكون هذه السلسلة إيجابية ومفيدة وشاملة، من خلال مشاركة قصص عالمية عن أشخاص يكافحون للخروج من الظلمة كما وأن تشكّل فرصة لنا لفهم أنفسنا ومن حولنا بشكل أفضل. إنّني فخور للغاية بالعمل مع أوبرا في هذه السلسلة الحيوية".