كيم كارداشيان تجمّد حساباتها على إنستغرام وفيسبوك!

في خطوة منها لدعم حملة وقف نشر الخطابات التي تحمل رسائل كراهية، أعلنت كيم كارداشيان تجميد حساباتها على انستغرام وفيسبوك اعتباراً من يوم 16 سبتمبر.

ليوم واحد فقط كما هو مرجّح، ستقوم نجمة تلفزيون الواقع بتعليق نشاطها على صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتبت في تغريدة على تويتر "أحب أن أتواصل معكم مباشرة عبر إنستغرام وفيسبوك، لكن لا يمكنني الجلوس والبقاء صامتة بينما تستمر هذه المنصات في السماح بنشر الكراهية والدعاية والمعلومات المضللة".

وتأتي خطوة كيم هذه دعماً لحملة "أوقفوا الكراهية من أجل الربح" التي تطالب منصة فيسبوك باتخاذ الاجراءات اللازمة للتصدي لتفشي العنصرية والتضليل والكراهية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تجدر الإشارة إلى أن كيم ليست الوحيدة من بين النجوم الداعمين لهذه الحملة لمقاطعة فيسبوك وانستغرام إذ انضم إليها مشاهير آخرون، من بينهم ليوناردو دي كابريو، جنيفر لورنس كاتي بيري وأورلاندو بلوم.

اقرئي أيضاً: بعد 14 عاماً: عائلة كارداشيان تعلن التوقف عن برنامجها