ستيفاني صليبا تكشف عن دورها في مسلسل “كارما”

 

حوار: نيكولا عازار، تصوير:محمد سيف الدين، إدارة فنيّة وتنسيق: فرح كريديّة، ماكياج:بسام فتوح، تصفيف شعر: شربل طايع من صالون طوني المندلق، موقع التصوير: منزل المصمّم هنري دكاك جونيور – لبنان

سطع نجمها في مسلسل «متل القمر» الذي كان العمل الأوّل لها في مجال التمثيل، ومنذ ذلك اليوم وهي تحصد نجاحاً تلو الآخر. آخر أعمالها هو مشاركتها في بطولة المسلسل اللبناني «كارما» الذي يُعرض على شاشة MTV اللبنانيّة. هي الممثّلة اللبنانيّة ستيفاني صليبا التي تؤدّي دور توأم لا يتشابه إلا بالشكل. وقد شكّلت مشاركتها في هذا العمل تحدّياً لها، خصوصاً أنّه كان عليها إقناع المشاهد بأنّ الشخصيّتين مختلفتان، مع أنّ الممثّلة واحدة.

MARILYN MONROE…أيقونة الشقاوة بامتياز

مبروك نجاح مسلسل «فوق السحاب» الذي جمعك بالممثل المصري هاني سلامة. واليوم، تطلّين في تجربة جديدة من بطولتك تحمل عنوان «كارما». أخبرينا أكثر عن هذا المسلسل الذي يُعرض على شاشة MTV اللبنانيّة.

انتظرت هذا العمل بشغف، لا سيّما أنّني قدّمت فيه دورين مختلفين. كانت التجربة متعبة وممتعة في آن، وأتمنّى أن ينال العمل إعجاب الجميع، علماً أنّني حاولت تقديم أفضل ما لديّ فيه.

تؤدّين في العمل دور توأم، هند وهايا.

هذا صحيح، وهما لا تشبهان بعضهما إلّا بالشكل. كان هذا الأمر بمثابة تحدٍّ كبير بالنسبة إليّ، خصوصاً أنّه كان عليّ إقناع المشاهد بأنّ الشخصيّتين مختلفتان، رغم أنّ الممثّلة واحدة.

تجد بعض الممثلات صعوبة في الخروج من عباءة الدور حتى بعد انتهاء التصوير. كيف استطعت الفصل بين هاتين الشخصيّتين؟

أضف إلى ذلك أنّني كنت أصوّر دور «تاليا» في «فوق السحاب»، أي قدّمت 3 شخصيات في آن، ولكل واحدة تركيبتها الخاصة. كان الأمر مليئاً بالتشويق، إذ كنت أنتقل أحياناً من شخصيّة «هند» إلى «هايا» في المشهد الواحد، واللّافت أنّني كنت أتقن الشخصيّة بمجرّد ارتدائي عباءة الدور.

تعلمي كيف تجمعين اللوك المحلي والعالمي مثل الملكة رانيا

كيف تحضّرت لهذه التجربة؟

أمضيت 3 أشهر أتمرّن مع مدرّب تمثيل خاص لمدّة 9 ساعات يوميّاً، كما واستعنت بكتاب خاص رسمت من خلاله خيوط الشخصيّتين. كنت حريصة جدّاً على أن تظهر كل شخصيّة بشكل مختلف عن الأخرى. لأجسادنا لغة خاصة بها، والحال نفسه مع كل شخصيّة أقدّمها، إن من ناحية الحركات والإيحاءات أو حتى تعابير الوجه. فالقدرة على التحكّم في لغة الجسد عنصر أساسي للنجاح.

ما قصّة «كارما»؟

يحمل العمل رسائل مختلفة، مثل التعلّق بالأرض والعودة إلى الجذور، كما ويلقي الضوء على مفهوم الكارما أي فكرة أنّ أفعال الإنسان ترتدّ عليه، فما يزرعه يحصده، وعلى قدر عطائه في الحياة تأتيه الثمار. هذا ويتخلّل العمل قصص واقعيّة من مجتمعنا.

حقيبة يد من توقيع أحلام

يشاركك البطولة الممثل والمخرج اللبناني رودني حدّاد تمثيلاً وإخراجاً. كيف وجدت التعاون معه؟

رودني رائع ومبدع وشغوف وملتزم كممثّل ومخرج في آن. هو أوّل من يأتي إلى موقع التصوير وآخر من يغادر. كذلك، يبقى بصحبتي لمطالعة النص والتحضير له ولا يبخل عليّ بأيّ نصائح. أضف إلى ذلك أنّني أقف إلى جانب كبار الممثلين مثل تقلا شمعون ورفيق علي أحمد ووداد جبور وأنطوانيت عقيقي وغيرهم من الوجوه البارزة.

إعداد: نيكولا عازار
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من مشاهير عرب