NATALIE WOOD صاحبة العيون الأجمل

أكّدت تجارب النجوم أنّ الجمال والشهرة وحبّ الناس لا تضمن شعورهم بالسعادة بل أنّ ما يراه المشاهد من مظاهر للبذخ والفرح والاستمتاع أمام الكاميرا يخفي في كثير من الأحيان لحظات طويلة من الحزن والكآبة والمعاناة. إنّه ملخّص عن الحياة القصيرة التي عاشتها نجمة الخمسينات Natalie Wood.

فيديو: تعرفي إلى المؤثرة الكويتية روان بن حسين

جميلة منذ الطفولة

صحيح أنّ Natalie Wood أبصرت النور في مدينة سان فرانسيسكو الأميركيّة، إلّا أنّ أصولها تعود إلى روسيا. بدأت التمثيل في سنّ صغيرة جدّاً بتشجيع من والدتها التي كانت ترغب في أن تكون راقصة أو ممثّلة، وحين تعذّر عليها تحقيق حلمها سعت بكل الطرق كي تدخل ابنتها الصغيرة هذا المجال.

شهرة منذ سنّ الخامسة

أثناء تصوير فيلم في مدينة Santa Rosa حيث سكنت أسرة Natalie، شاهدها طاقم العمل صدفة وأعجب بها، فتلقّت عرضاً للتمثيل في فيلم Happy Land وكانت حينها في الخامسة من عمرها، وعلى الرغم من أنّها أدّت دوراً صغيراً، أعجبت المخرج Irving Pichel الذي طلب منها بعد سنتين القدوم إلى لوس أنجليس للمشاركة في فيلم آخر، فوافقت والدتها على الفور وكان العمل بمثابة الانطلاقة الحقيقيّة لها.

درّة: لا يهمّني المركز الأوّل بل التميّز

ذكاء نادر

لم تهمل الطفلة دراستها، بل أكملتها بالتوازي مع عملها في التمثيل وكانت شديدة الذكاء إذ تمكّنت من النجاح أكاديميّاً وتمثيليّاً واستطاعت أن تجيد كل الأدوار التي طُلبت منها ببراعة، فوصلت شهرتها إلى مختلف نواحي الولايات المتّحدة الأميركيّة قبل سنّ التاسعة.

تميّز في المراهقة

لم تتوقّف Natalie عن التمثيل خلال سنوات مراهقتها بل قدّمت العديد من الأدوار الكوميديّة والدراميّة التي رسّخت اسمها كنجمة موهوبة، فشاركت مثلاً في The Pride Of The Family وRebel Without A Cause مع النجم المحبوب James Dean.

ماكياج بارز

تميّزت النجمة الراحلة بعينيها الواسعتين والجميلتين اللتين اعتادت أن تبرزهما بالكحل والآيلاينر والماسكارا السوداء. أمّا شفتاها، فانتقت لهما الألوان الترابيّة الناعمة التي ناسبت لون بشرتها الحنطيّة.

فيلم مصري ينافس على السعفة الذهبية في مهرجان كان

أفلام مهمّة في الستّينات

بدأت انطلاقتها كممثّلة ناضجة ومحترفة في الستّينات مع فيلم Splendor In The Grass وترشّحت عن دورها فيه لجائزة الـGolden Globe، كما شاركت في فيلم West Side Story الحائز على تسعة جوائز أوسكار ثمّ فيلم Gypsy فـLove With The Proper Stranger وInside Daisy Clover وThis Property Is Condemned، ثمّ عملت في التلفزيون سنوات عدّة وعادت بعدها إلى السينما بأفلام أقلّ أهميّة.

مميّزة بالفستان الأسود

 

أزياء لافتة

عكست النجمة الراحلة بإطلالاتها أزياء الخمسينات والستّينات، فخلال النهار اعتمدت السراويل المريحة والكنزات الصوفيّة ذات الياقة العالية، أمّا للأمسيات، فاختارت الفساتين الضيّقة والقصيرة وتلك البرّاقة ذات الألوان الصارخة، كما وأحبّت الأكسسوارات وتباهت في المناسبات المهمّة بمجوهراتها الجميلة.

رائعة بقصّة الـCarré

اعتمدت الممثّلة الجميلة قصّة الـCarré خلال معظم سنوات شبابها، وقد ناسبت هذه التسريحة شكل وجهها البيضاوي وأظهرت حنكها المدبّب، كما وبيّنت ملامح وجهها الناعمة بشكل جميل جدّاً. أمّا لون شعرها الأسود، فميّزها عن بنات جيلها اللواتي تباهين معظمهنّ بالشعر الأشقر ومن بينهنّ Brigitte Bardot وMarilyn Monroe أو البنّي مثل Audrey Hepburn.

للمرة الأولى– جورج كلوني يكشف قصة زواجه من أمل علم الدين

 

المظاهر تخفي الكثير

على الرغم من أنّ عينيها كانتا تشعّان سعادة، لطالما أكّد المقرّبون منها أنّ مشاكلها الشخصيّة كانت كثيرة ولم تسمح لها بالاستمتاع بنجاحاتها الفنيّة.

رحلت في عزّ شبابها

حياة عاطفيّة غير مستقرّة

تزوّجت النجمة مرّتين، الأولى من Robert Wagner والثانية من Richard Gregson ولم يُكتب للعلاقتين النجاح، ولها ابنتان إحداهما هي الممثّلة Natasha Gregson Wagner، مع العلم أنّ أختها هي الممثّلة المعروفةLana Wood.

نهاية حزينة

صدمة كبيرة تعرّض لها جمهور النجمة بعد إعلان خبر وفاتها عن عمر يناهز الـ43 عاماً في ظروف غامضة، فقد كانت في عزّ شبابها وعطائها، إلّا أنّ الموت وقف لها بالمرصاد ومنعها من تحقيق المزيد من الإنجازات.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من مشاهير عالميون