هل ستتخلّى كيم كارداشيان عن عالم الأزياء؟

لطالما اشتهرت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان بجرأتها التي لا تقف عند حدود معيّنة. إلا أن ما كانت تخفيه عن جمهورها هو نضالها الحقوقي في الدفاع عن المظلومين.

براد بيت في ورطة!

فمنذ أسابيع قليلة، دخلت كيم البيت الأبيض من أجل مناقشة قضية إصلاح السجون، وتمكّنت من الوقوف إلى جانت إحدى السجينات وبالتالي الإفراج عنها بعد 20 عاماً من السجن. ومنذ هذه اللحظة، تأكّدت أنه بإمكانها أن تدخل عالم القانون هي التي لطالما صرّحت أنها تملك شغفاً لمتابعة تحصيلها العلمي ودراسة الحقوق.

النجوم على مقاعد الدراسة مجدّداً

وبعد هذه الواقعة، وخلال إحدى مقابلاته، صرّح زوج كيم النجم العالمي كانيي ويست أن كيم التحقت بكليّة الحقوق، قائلاً “زوجتي في كليّة الحقوق، وهذا الأمر جدّي بالنسبة لنا”.

وفي وقت لاحق، غرّدت كيم على حسابها الخاص على تويتر: “حان الوقت للتغيير الحقيقي”.

كيت ميدلتون تتفوّق على ميغان ماركل ولقب جديد لها

فهل ستتخلى كيم عن عالم الأزياء وتدخل مجالاً جديداً للدفاع عن حقوق السجناء؟ فربما تسير على خطى والدها الراحل روبرت كارداشيان الذي امتهن مهنة المحاماة واشتهر في قضية جريمة أو جي سيمبسون.

إعداد: إيليان القاعي‎
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من مشاهير عالميون