“هذا يغير كل شيء”… فيلم ضد التمييز

اعترف 100 نجم هوليوودي بتعرّضهم لنوع من أنواع التحرش، ولو بحده الأدنى ككلمات غزل وملاطفة، وذلك ضمن فيلم “هذا يغير كل شيء” الذي تناول قضية التمييز ضد المرأة.

وافتتحت فعاليات النسخة الـ36 من مهرجان “ميامي” السينمائي بعرض فيلم “هذا يغير كل شيء” (This Changes Everything) الذي امتد حوالى 97 دقيقة وتناول قضية التمييز الذي تتعرض له المرأة في مجال صناعة السينما والتلفزيون في الولايات المتحدة الأميركية.

Dido و Sophie Ellis-Bextorتعودان بألبوم جديد

وتضمّن الفيلم الذي أخرجه الأميركي توم دوناهو لقاءات مع شخصيات بارزة لم تبدِ أيّ تردد في الظهور في الفيلم والتحدّث عن تجاربها الشخصية وفقاً لـ”دوناهو”. واعتبر ليان أربوليدا أنّ مشكلات مثل التحرش الجنسي في أماكن العمل لن تُحلّ “بطريقة واقعية إذا لم نقم أوّلاً بتغيير الممارسات التي تتعلق بالمساواة”، والدفع بوجود مزيد من النساء في مناصب سيادية.

وشكّلت الشخصيات النسائية غالبيّة من أجري معهم لقاء ضمن الفيلم، ومن بينهنّ جينا ديفيس، جاكي كروز، ميريل ستريب، شارون ستون، ناتالي بورتمان، كايت بلانشيت، ساندرا أوه، ماري لويز باركر، والمخرجة ميرا ناير، بينما كان عدد الرجال قليلاً ومنهم آلان ألدا وبول فيغ.

سوزان ساراندون وبن ستيلر ونادلين لبكي معاً في بيروت

View this post on Instagram

Thank you @goldenglobes @paolakudacki

A post shared by Sandra Oh (@iamsandraohinsta) on

واعترضت شارون ستون على إثارة مثل هذا الموضوع في مهنة كلها تمثيل ولقاءات وسهرات واعترافات وما شابه، معتبرة أن “الواقع يختلط بالتمثيل وتصبح الصور مشوشة”.

يشار إلى أن المهرجان استمر حتى العاشر من مارس الجاري، وهو عرض ما يقارب الـ160 فيلماً من 40 دولة.

إعداد: نيكولا عازار
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من مشاهير عالميون