كريستن ستيوارت تتمرّد في مهرجان “كان السينمائي”

لم يتقصر الحديث هذا العام عن مهرجان “كان السينمائي” على إطلالات النجمات والشهيرات الآسرة وحسب، إذ شمل أيضاً حالة التمرّد التي خلقتها نجمة هوليوود الشابّة ووجه الدار العالميّة شانيل، كريستن ستيوارت. فقد عبّرت هذه الأخيرة عن غضبها لا بل عن رفضها لقاعدة منع انتعال الأحذية المسطّحة على السجّادة الحمراء في المهرجان.

ديالا مكي نجمة Chopard في مهرجان كان

فبعد أن التقطت مجموعةً من الصور الأساسيّة قبل عرض فيلم Blackkklansman وهي تنتعل اسكربينة سوداء تحمل توقيع كريستيان لوبوتان، شرعت إلى خلع حذائها لتمشي على السجّادة الحمراء حافية القدمين. ولا يخفى على أحد كمّ الصور التي التُقطت لها في تلك الأثناء.

ولا بدّ من الإشارة في هذا الإطار إلى أنّ ستيوارت كانت قد عبّرت سابقاً عن رفضها لهذه القاعدة بالذات، وذلك في العام 2016 حين بدّلت حذاءها الرياضي الأسود باسكربينة فضيّة عالية الكعب من أجل التقاط الصور وحسب. وفي العام نفسه، صرّحت لأحد الصحافيين معلّقة على الموضوع: “لا بدّ أن تتبدّل الأمور فوراً. فلو مشيت على السجّادة الحمراء وبرفقتي رجل ولو أوقفني أحدهم ليمنعني من الدخول لأنّني لا أنتعل حذاءً عالي الكعب، أجيبه “وهل يفعل صديقي؟ هل عليه انتعال حذاء عالي الكعب. الأمر ينطبق على كلينا، ولا يحقّ لك أن تطلب منّي أمراً ما من دون أن تطلبه منه…”.

جوليا بطرس وصيف حافل

الجدير بالذكر أنّ ستيوارت ليست النجمة الوحيدة التي ألقت الضوء على هذه القاعدة في مهرجان “كان” وأطلقت صرخة ضدّها، إذ سارت على خطاها في العام 2015 إيميلي بلانت التي قالت: “بصراحة، أعتقد أنّه على الجميع انتعال أحذية مسطّحة. ليس علينا انتعال الكعوب العالية بعد اليوم، وهذه وجهة نظري فأنا أفضّل انتعال حذاء رياضي”.

رمضان يجمعنا بمسلسلاته الدراميّة وأعمال تتمحور حول «المرأة»

ماذا عنك؟ هل توافقين النجمتين أم تعتقدين أنّ للمهرجان العالمي مكانة خاصّة لا بدّ من الحفاظ عليها من خلال قواعد اللباس التي يفرضها؟

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من مشاهير عالميون