QUEEN RANIA…مزيج من القوّة والذكاء والجمال

كانت شابّة جميلة وذكيّة تحلم بأن تحقّق طموحاتها المهنيّة، إلا أنّ القدر وضعها في طريق الأمير الأردني الشاب عبدالله بن الحسين قبل 25 سنة، فخطفت قلبه واختارها لتكمل معه مسيرته، فانقلبت حياتها رأساً على عقب لتصير إحدى أكثر الملكات متابعة ونشاطاً في المجالات الاجتماعيّة والإنسانيّة والتربويّة والخيريّة.

في 31 أغسطس المقبل تكون الملكة رانيا قد أتمّت عامها الـ48، فكيف مرّت هذه السنوات لتصل بصاحبتها إلى قلوب الملايين؟ أبصرت زوجة الملك الأردني النور في الكويت، وهي ابنة طبيب فلسطيني ميسور الحال، درست إدارة الأعمال في الجامعة الأميركيّة في القاهرة وكانت تعيش حياة هادئة إلى أن التقت بالأمير الأردني الذي قلب حياتها رأساًَ على عقب.

بالصورة – الملكة رانيا تشعل المواقع برسالتها إلى الملك عبدالله… ماذا قالت له في يوم زواجهما؟

قصّة أشبه بالحلم

حصل اللقاء خلال حفل عشاء، ومنذ اللحظة الأولى لرؤيتها عرف الملك عبدالله الذي كان أميراً في ذلك الوقت أنّها ستكون شريكة حياته، فقد سُحر بجمالها الطبيعي وطولها الفاره، فتعرّف إليها وخلال فترة قصيرة تزوّجا وجرى حفل زفافهما في قصر الزهران في العام 1993. ارتدت الشابّة العشرينيّة آنذاك فستان زفاف رائعاً لفت أنظار العالم إليها وحمل توقيع Bruce Oldfield وتميّز بالأكمام القصيرة والتطريزات الذهبيّة والطرحة الطويلة، كما ورفعت شعرها على شكل كعكة فبرز وجهها الطفولي الجميل.

ضحكة أسرت القلوب

الملكة المحبوبة

في العام 1999، بات زوجها وليّاً للعهد وبعدها بفترة توفيّ والده ليصير ملك الأردن وتصبح بالتالي الملكة التي تتّجه إليها الأنظار في كل المناسبات. وقد تحوّلت خلال فترة قصيرة إلى إحدى أهمّ وأذكى وأجمل النساء في العالم.

ناشطة عبر مواقع التواصل

هي من الشخصيّات العامّة الناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تنشر أخبارها وصورها عبر Facebook وTwitter وInstagram وتتفاعل مع تعليقات جمهورها العريض من مختلف أنحاء العالم.

تيم حسن ونادين نسيب نجيم… حديث الصحافة العربية

صورة مشرّفة عن المرأة العربيّة

تعكس الملكة رانيا صورة مشرّفة عن المرأة العربيّة الشابّة والطموحة، القادرة على النجاح في حياتها، فهي تولي اهتماماً كبيراً بالقضايا الإنسانيّة والخيريّة والبيئيّة والتعليميّة في بلدها وفي العالم وتشارك في أهمّ المؤتمرات والمنتديات العالميّة، كما أنّها سفيرة لليونيسيف ورئيسة فخريّة لمبادرة الأمم المتّحدة لتعليم الفتيات.

أكثر النساء أناقة

تُعتبر الملكة رانيا من أكثر نساء العالم أناقة وذلك بحسب أهمّ مجلّات الموضة وخبرائها، فهي تمتلك ذوقاً رفيعاً وتحسن انتقاء إطلالاتها بحسب المناسبات التي تحضرها وتعتمد الكلاسيكيّة المعاصرة الممزوجة بالبساطة، كما أنّنا بتنا نراها في إطلالات أكثر عصريّة خلال السنوات القليلة الماضية.

إطلالة كلاسيكيّة راقية

روان بن حسين…مؤثّرة من نوع آخر

دعم المواهب الشابّة

صحيح أنّنا نرى الملكة رانيا في فساتين تحمل توقيع أشهر المصمّمين العالميّين كإيلي صعب وAlexander McQueen، إلّا أنّها تختار أيضاً إطلالات تقليديّة أردنية وتتّجه نحو القفطان في العديد من المناسبات المحليّة، فهي تحرص على تشجيع المواهب الشابّة وتحبّ التطريزات والنقشات العربيّة.

خيارات جماليّة مدروسة

الملكة رانيا ليست من عاشقات الماكياج القوي، فهي تفضّل الإطلالة الطبيعيّة وتختار كريم الأساس الناعم الذي يظهر بريق بشرتها وصفائها مع الألوان الترابيّة لظلال العيون وأحمر الشفاه.

زوجة داعمة

تعبّر الملكة رانيا على الدوام عن محبّتها ودعمها الكبيرين لزوجها الملك عبدالله، وهي مثال المرأة القويّة التي تقف إلى جانب شريك حياتها وتتواجد إلى جانبه بكامل أناقتها وجمالها ورقيّهافي المناسبات العامة والخاصة.

هل عاد زين مالك إلى جيجي حديد؟

والدة متفانية 

تُعتبر الملكة رانيا مثال الأمّ المتفانية التي تخصّص وقتها خدمة لأطفالها الأربعة وهم الأمير الحسين والأميرة إيمان والأميرة سلمى والأمير هاشم، فهي تتواجد معهم خلال الأحداث والمناسبات المهمّة التي تحصل في حياتهم، وتحبّ قضاء أوقات فراغها برفقتهم، تعدّ لهم كيك الشوكولا اللذيذ وتتقرّب منهم لتتعرّف أكثر على هواياتهم وطموحاتهم المستقبليّة.

 

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من عائلات مالكة