4 وجهات عربيّة تنسيك رتابة الشتاء

لا تعترف الحاجة إلى إجازة بالفصول ولا يقف أمامها اشتداد فصل الشتاء في معظم الدول، فالترويح عن النفس والتخلّص من أعباء الأعمال اليوميّة والمسؤوليّات يدفعانك إلى البحث كل بضعة أشهر عن وجهة جميلة للاسترخاء واستعادة نشاطك. لذلك، نقدّم لك في ما يلي 4 وجهات تناسب رحلتك المقبلة.

البندقيّة…مدينة الأحلام

أبوظبي ومغامرات لا تُنسى

تُعتبر إمارة أبوظبي من أكثر الأماكن أماناً في العالم، لذلك من الرائع أن تزوريها لقضاء عطلة سريعة، فهي مليئة بالمعالم السياحيّة المذهلة التي ستحبس أنفاسك.

البداية تكون مع القرية السياحيّة التي تقدّم لك صورة مختصرة عن الخيمة البدويّة فتعرّفك على الحياة الإماراتيّة التقليديّة التي كانت سائدة قبل عشرات السنين. وتتميّز القرية بتواجدها قرب شاطئ مذهل وهي تضمّ تحفاً ومعروضات ومنتجات بدويّة تقليديّة.

من المعالم المذهلة في أبوظبي أيضاً قصر الحصن الذي يُسمّى القصر الأبيض. فقد تمّ بناؤه في العام 1973 وكان مقرّاً للأسرة الحاكمة ومقرّاً للحكومة واليوم تستخدمه المؤسّسة الثقافيّة ليكون مركز الوثائق والبحوث نظراً إلى احتوائه على مجموعة من الوثائق التاريخيّة المهمّة. يتميّز القصر بفنائه الجميل وبلاطه الساحر على البوّابة الشماليّة الرئيسة ويضمّ متحف التحف التقليديّة والصور التاريخيّة بالإضافة إلى بقايا حيوانات وطيور عاشت في الصحراء الإماراتيّة.

وإذا كنت تنشدين رؤية معالم أبوظبي من الأعلى، ننصحك بزيارة منارة الرؤية التي تعدّ من أهمّ وأجمل المناطق السياحيّة والتي تقدّم لك إطلالة من الأعلى على حيّ جميرا في أبوظبي وعلى أبراج الفنادق والعمارات الشاهقة، علماً أنّ مئات السياح يتوافدون إليها يوميّاً من مختلف أنحاء العالم لالتقاط الصور الجميلة للمدينة التي لا تنام.

كذلك، لا تفوّتي على نفسك فرصة زيارة جزيرة ياس خلال تواجدك في الإمارة، ففيها ستعيشين تجربة لا تُنسى وستستمتعين بشواطئها الخلّابة ومياه خليجها الرائعة، كما وستختبرين أنشطة ترفيهيّة لا مثيل لها في du Arena ولحظات تشويق في حلبة مرسى ياس وعالم فيراري أبوظبي ومضمار الفورمولا 1 الذي يستضيف سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي منذ العام 2009.فضلاً عن ذلك، اختبري الطعام الإماراتي التقليدي كي تعيشي روح البلاد بحقّ وتذوّقي المجبوس والثريد والهريس.

10 أمور لا تفوتي القيام بها خلال زيارتك إلى عاصمة أيسلندا

مسقط وأماكن تزخر بتاريخ عريق

تستحقّ مسقط، عاصمة سلطنة عمان، زيارتك فهي تزخر بمعالم تاريخيّة وترفيهيّة كما أنّها تأخذك إلى عوالم ماضية تنسيك التطوّرات التكنولوجيّة السريعة في حياتك. اختاري أن تكون البداية في المتحف الوطني العماني الذي يقدّم لك صورة وافية عن التراث العماني منذ القدم وحتى اليوم والذي تمّ افتتاحه في العام 2016 ليصبح مركزاً لحفظ التراث ونشر الوعي الثقافي بين السكان والزوّار. يضمّ هذا المتحف

14 قاعة تحتوي على معروضات مختلفة، كما ويشمل قاعة عرض صوتيّة ومرئيّة بتقنيّة الـUHD وهي الأولى من نوعها في السلطنة.

ولقضاء أوقات مسلّية، يمكنك زيارة Marina Bandar Al Rowdha للاستمتاع بالألعاب والأنشطة المائيّة مثل السباحة والصيد والغوص أو ببساطة التمتّع بمنظر البحر. كذلك، تضمّ المارينا عدداً كبيراً من المطاعم الشعبيّة التي تقدّم لك أطباقاً محليّة وعالميّة، بالإضافة إلى وجود متاجر صغيرة لشراء التذكارات أو المنتجات المحليّة ذات الطابع الشعبي والتراثي.

وإذا كنت من محبّات الطبيعة، ننصحك بالتوجّه إلى حديقة القرم التي تقع على الطريق المؤدّية إلى مرتفعات القرم حيث تكثر الهضاب والمنخفضات الجميلة التي تطلّ على البحر. تشمل الحديقة حوالى 200 نوع من الطيور بالإضافة إلى عشرات الأشجار والنباتات والورود، كما أنّها تضمّ أنواعاً كثيرة من الأسماك والكائنات البحريّة وتتميّز ببحيراتها وشلالاتها التي تنسيك بصوت مياهها كل ما يؤرقك.

هذا وتتضمّن الحديقة ملهى ترفيهيّاً يشمل عدداً من الألعاب للكبار والصغار وتقام فيها الاحتفالات والمهرجانات والمسرحيّات والفعاليّات الثقافيّة.

كذلك، اعلمي أنّ الطعام العماني يزخر بالنكهات، لذا لا تتردّدي في تجربة الثريد والهريس والحساء العماني الذي يتكوّن من القمح واللحم والهيل، بالإضافة إلى طبق «السخاتة» الشهي.

البحر الميّت وفوائد علاجيّة لا تُحصى

يُعدّ اختيار البحر الميّت كوجهة لرحلة سياحيّة قصيرة الخيار الأمثل للراغبات في الانعزال عن العالم والاستمتاع بفوائد مياه هذا البحر الذي يقع في أكثر بقعة انخفاضاً في العالم مع مناظر بانوراميّة خلّابة وساحرة لامتداد الماء وشكلها الذي يوحي بأنّها متّصلة بالسماء، وكل ذلك في ظلّ مناخ حارّ يعيدك إلى أجواء الصيف الحيويّة.

ترجع تسمية هذا البحر إلى كونه شديد الملوحة وبالتالي لا تعيش فيه أيّ مخلوقات، لذلك فهو «ميّت» إلّا أنّ مياهه غنيّة جدّاً بالأملاح والمعادن وتُعتبر علاجاً فعّالاً لعدد من الأمراض الجلديّة، كما أنّ الطين المنتشر على الشاطئ مثالي لغايات جماليّة إذ يمكن استخدامه كقناع يعيد الإشراق والحيويّة والنضارة للجسم والوجه، فاحرصي على شراء كميّات منه قبل العودة واستخدامها عند الحاجة.

وفي البحر الميّت، ليس بالضرورة أن تكوني سبّاحة ماهرة إذ ستعومين على السطح فوراً. وبالطبع، لن ترغبي في الخروج من المياه الدافئة والغنيّة بأملاح الصوديوم والبوتاسيوم والبرومين والمنغنيز.

ولدى تواجدك في هذه البقعة، زوري محميّة الموجب التي تتميّز بمياهها المعدنيّة الكبريتيّة التي تعالج أيضاً عدداً من الأمراض الجلديّة ومتّعي نظرك بأنواع كثيرة من النباتات المائيّة والأشجار والأزهار والحيوانات المهدّدة بالانقراض والتي لا تعيش إلّا في هذه المنطقة مثل الأوركيد والنخيل وحيوان البدن.

ولدى زيارة البحر الميّت، لا بدّ أن تمرّي بجبل نيبو القريب من المنطقة، فهو يضع أمامك مناظر رائعة تخطف الأنظار إذ يطلّ على الجانب الغربي لنهر الأردن والبحر الميّت وحتى حدود فلسطين المحتلّة. وستشكّل الصور في هذه البقعة لوحات فنيّة تتضمّن ألواناً جميلة وتضاريس غريبة.

كذلك، لا تفوّتي فرصة الاستمتاع بوجبة أردنيّة شهيّة لدى تواجدك في الأردن، وننصحك بتجربة المنسف الشهي المليء بقطع لحم الغنم الطازج أو الزرب الأردني، وهو عبارة عن لحم وخضراوات وأرزّ يتمّ طهيها في وعاء كبير تحت الأرض وتغطّيها الرمال لساعات طويلة، ليتمّ الكشف عنها في طقس خاص يقوم به أهل البادية، فتستمتعين بعدها بنكهات طبق رائع.

استمتعي بإقامة فنيّة في أوروبا

الغردقة والاسترخاء على الشاطئ

تُعتبر الغردقة من أهمّ المدن السياحيّة في مصر، وهي تشتهر بشواطئها ذات الرمال الرائعة حيث يمكنك ممارسة مختلف أنواع الأنشطة والرياضات المائيّة كالغطس والسباحة والإبحار وصيد الأسماك، كما أنّ الطقس في هذا الوقت من العام ممتاز فالحرارة لا تتجاوز الـ28 درجة مئويّة.

ابدئي جولتك في الغردقة من المارينا التي تقع في منطقة الثقالة وتوفّر لك مجموعة من الأنشطة للتسلية والترفيه، لا سيّما أنّها تضمّ عدداً كبيراً من الفنادق والمطاعم وأماكن السهر والمراقص والأسواق الشعبيّة والفاخرة. وهناك، يمكنك أن تنطلقي في رحلة بأحد اليخوت لمشاهدة غروب الشمس.

كذلك، تمتّعي بمشاهدة مضيق جوبال وهو خطّ من اليابسة يقع بين المياه، واستعدّي للغوص واستكشاف ما يخبّئه البحر من أسرار، ففي هذه البقعة حطام عدد من السفن كما أنّ المياه تحتوي على الشعاب المرجانيّة الساحرة.

بعدها، اقصدي جزيرة الجفتون التي تُعتبر أوّل محميّة طبيعيّة في البحر الأحمر وتضمّ 50% من طيور النورس الموجودة في العالم وتتميّز برمالها البيضاء الناعمة وبحرها الأزرق النظيف، وفيها تناولي السمك الشهي الذي يصطاده أبناء البلد ويتفنّنون بتقديمه للسياح.

وقبل تحضير أمتعتك للمغادرة، احرصي على زيارة صحراء الغردقة المبهرة واستمتعي بجولة سفاري على الدرّاجة رباعيّة الدفع لرؤية أنحائها المختلفة واستكشاف الكثبان الرمليّة والاستمتاع بعشاء بدوي وبعرض الراقصات والأغاني الشعبيّة. وفي حال كنت تتمتّعين بالجرأة اللازمة، بإمكانك أن تركبي الجمل وتتجوّلي قليلاً بين رمال الصحراء الذهبيّة.

وقبل مغادرتك، توجّهي سريعاً نحو متحف Grand Aquarium وهو أكبر متحف مائي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والسابع في العالم، وتعرّفي فيه على الحياة البحريّة وشاهدي مئات أنواع الأسماك التي تسبح في 22 حوضاً مائيّاً، فضلاً عن أسماك القرش.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من سفر