تغييرات في الديكور تحسّن مزاجك

فستان من Salvatore Ferragamo حذاء من Sophia Webster

 

إقفلي الخطّ واقطعي إرسال الإنترنت. وتخلّي عن وسائل التواصل الاجتماعي. لوقت قصير بسّ. واللاب توب لا تلمسينه. وكمان الجوّال مغلق أو صامت. والآيباد خلّيه بعيد. إذا سوّيتي كده رايحة تحسّين بارتياح مو معقول… كأنّك في سبا تسوّين مسّاج. جرّبي. أنا سوّيت كده. تدرين إيش حسّيت؟ كأنّي كنت أسمع صياح وبعدين صار صمت. في جدّ العالم كثير زحمة وكثير ضجيج. نحتاج لفسحة ننقطع بيها عن كل حاجة، نجمع أفكارنا. حتى الأنفاس، في عالم السرعة، متقطّعة وسريعة. عشان كده ضروري البيت يكون مكان للراحة. أجلس دحين في غرفتي وأفكّر كيف أخلّي البيت مكان بعيد عن التوتّر، مكان نقي. رايحة تتصوّرين طبعاً إنّه التغيير ده يحتاج لكثير حاجات. بسّ الحقيقة مو كده. يكفي شويّة تفاصيل بسيطة تضيفينها وخلاص مزاجك يصير أحلى. دحين مثلاً أحسّ إنّي أفكّر بطريقة مرّة إيجابيّة. والسبب إنّي أجلس على السرير وعيوني ما تفارق الستائر الجديدة اللي اشتريتها أمس. القماش كتّان خفيف ويخلّيني أحسّ بالدفء والأمان والخصوصيّة في الوقت نفسه.

اقرئي: ANGIE CRABTREE تحوّل الماس إلى لوحات فنيّة

وكمان ما نسيت أختارها بلون ناعم أبيض مع رمادي. البائعة قالت لي أقدر أختار بنّي فاتح أو زهري. فعلاً الألوان ديه تخلّيك تحسّين بالهدوء. قرأت في كتاب ديكور حاجة يسمّونها «التواصل البصري». يقصدون إنّه ألوان الستائر تكون مكمّلة لألوان الجدران والأثاث. وكده راحة النظر رايحة تخلّيك تحسّين براحة نفسيّة مو طبيعيّة. ما أصدّق! حين أشوف الستائر أحسّ حاجة تتغيّر في داخلي، يعني إنّي أتنفّس بطريقة طبيعيّة وأفرح وما أدري ليش. وبعدين… الأثاث. يقولون في الكتاب إنّه لازم القطع تكون بسيطة… يعني بيها خطوط بسيطة وواضحة ومن غير زحمة تفاصيل ونقوش. تقولين أمّي تقبل تغيّر في قاعة الاستقبال؟

اقرئي: امزجي ألواناً جديدة في ديكور منزلك وأذهلي زوّارك

ما أدري بسّ أفضّل تكون الطاولة من مواد طبيعيّة. كل حاجة خشب. أقصد الخشب الـ… كيف أقول لك؟ اللي يشبه الخشب الطبيعي. وفي غرفتي السرير لازم مكانه يتغيّر. عشان أنام أحسن رايحة أخلّيه قريب من مصدر الضوء الطبيعي… النافذة. أكرّر إيش كانوا يقولون في الكتاب اللي قرأته. وقال خطأ إنّه يكون مقابل الباب… لحظة، أقيس ارتفاعه. أفضل يكون 55 سنتيمتر. ووسادتين يكفي، مو أكثر. بس ضروري يكونون بأحجام مختلفة وأغطية بألوان ونقشات مختلفة. يعني لازم أشتري وسادة جديدة. و… الكنبة موجودة. أحسّ إنّي طبّقت كل الحاجات اللي في الكتاب قبل ما أقرأه. والمؤلّف ينصحني أشتري بساط صغير من القطن أو الصوف يخلّيني أحسّ بالدفء النفسي. وشموع معطّرة عندي… الضوء الطبيعي والرائحة الحلوة كمان حاجات مهمّة عشان الاسترخاء. بسّ أحتاج لشويّة ترتيبات… يقول الكتاب إنّه البيت اللي بيه أغراض كثيرة يخلّيك تحسّين بالتوتّر. بسّ عن إيش أتخلّى؟ رايحة أقول لأمّي تقرأ الكتاب عشان تخلّي البيت مريح أكثر. رايحة توافق؟

DRAWING BY FASHION ILLUSTRATOR ©SHAMEKH BLUWI

إعداد: خاص هيا
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ديكور