فيلم “بيروت” لا يمثل لبنان

أطلق ناشطون لبنانيون عريضة لجمع تواقيع احتجاجاً على فيلم يتم تصويره في هوليوود يسيء للبنان وللحرب الأهلية ، فهو يعظّم بطولات رجل استخبارات فرّ من بيروت وعاد إليها في عزّ لهيبها. ويقول نص العريضة التي يجري تداولها: إن “الفيلم لا يمثّل لبنان”. “لم يشارك في صناعته أي ممثل لبناني”. “اللهجات المستخدمة غير لبنانية”. “موسيقى الفيلم وثقافته غريبتان عن روح لبنان”.

اقرئي: لمى يونس صوت الذين لا صوت لهم في المنطقـة

الفيلم من إخراج براد أندرسون وبطولة دين نوريس ولاري باين. وهدف العريضة جمع ألف توقيع مؤيد لمعارضة الفيلم الذي من المقرر البدء في عرضه في 13 أبريل المقبل، والذي من المفترض أنه يتناول حقبة الحرب الأهلية اللبنانية. إلا أن هوليوود “تعيد كتابة تاريخ لبنان وتستغل ماضيه من دون أي رؤية لبنانية”، على ما كتب في العريضة التي اعتبرت أن “الفيلم يشكل تهديداً للتراث اللبناني وثقافته وعرقه”. ودعت العريضة في هذا الصدد إلى جمع أكبر عدد من التواقيع واستخدام هاشتاغ #BanBeirut  لتسجيل الاعتراض كما نادت بـ”الحظر الكامل للفيلم على أساس التشهير الثقافي” واعتبرت أنه “يجب وضع نهاية لتسخيف الشرق الأوسط”.

اقرئي: هكذا ستجهّز ميغان ماركل بشرتها لزفافها الملكي

وتترقب الأوساط الثقافية أيضاً صدور مواقف رسمية لبنانية تعقيباً على الإعلان الترويجي للفيلم الذي سيغزو الصالات بالتزامن مع ذكرى اندلاع الحرب اللبنانية في 13 أبريل المقبل.

إعداد: نيكولا عازار
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ثقافة