الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019

خمسون يوماً يفصل دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً وإمارة الشارقة خصوصاً عن الاحتفال التاريخي بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، لتكون بذلك أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب والثالثة في الوطن العربي بعد كلّ من بيروت والإسكندرية، والتاسعة عشرة على مستوى العالم.

الترشّح لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بات ممكناً

وقد أطلقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” هذا اللقب الأرفع ثقافياً من نوعه على مستوى العالم منذ العام 2001.

وتزامناً مع هذا الإعلان، تستعد الشارقة للاحتفال باللقب تحت شعار “افتح كتاباً… تفتح أذهاناً”، حيث ستشهد الإمارة سلسلة من الاحتفالات والأنشطة الثقافية والفنية التي تبدأ من 23 أبريل 2019 وتستمر حتى 23 أبريل 2020، وذلك في خطّة لتعزيز ثقافة القراءة وغرس قيم الانتماء للمعرفة والكتاب وجعل المطالعة أسلوب حياة لجميع فئات المجتمع لا سيما الأطفال.

وحول هذه المناسبة، قالت الشيخة بدور القاسمي، رئيس اللجنة الاستشارية للشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019: “إن اللقب الذي نالته الشارقة “عاصمة عالمية للكتاب” يأتي بمثابة اعتراف دولي بالمكانة الثقافية لدولة الإمارات العربية المتحدة على مستوى المنطقة والعالم، وتتويجاً  لمنجزات المسيرة الثقافية لإمارة الشارقة على امتداد الـ40 عاماً الماضية، وتكريماً للرؤية التي أسس لها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي تشكل المعرفة محورها وركيزة نجاحها”.

ديكور المكتب يزيد إنتاجية الموظفين

ويأتي اختيار اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في اليونسكو “الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019” تقديراً لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة وإرساء المعرفة كخيار في حوار الحضارات الإنسانية، واعترافاً بالجهود الكبيرة التي تقوم بها الإمارة في مجال نشر ثقافة القراءة على المستويين العربي والدولي.

إعداد: إيليان القاعي‎
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ثقافة