TIPPI HEDREN ملهمة HITCHCOCK الفاتنة
اكتشفي عن قرب المزيد من الصور
1 / 8

  • أناقة كلاسيكيّة

  • مع ابنتها وحفيدتها

  • 1994

  • حافظت على جمالها رغم تجاوزها الثمانين

  • أناقة كلاسيكيّة

 

هل تساءلت يوماً عمّن ورثت النجمة الشابّة Dakota Johnson جمالها؟ ستتفاجئين حين تعلمين أنّها حفيدة Tippi Hedren التي تعتبر إحدى أجمل نجمات الستّينات وأكثرهنّ شهرة وجاذبيّة، فمن هي هذه الأيقونة التي فتنت المخرج الشهير Alfred Hitchcock؟

اقرئي: Anna Wintour الصحافية التي تحرّك الموضة

 

صحيح أنّها ولدت في الولايات المتّحدة الأميركيّة، ولكنّها ذات أصول سويديّة وألمانيّة من جهة والدها الذي امتلك متجراً متواضعاً في ولاية Minnesota، تمتّعت بجمال آسر منذ مراهقتها فلفتت الأنظار في المدرسة بشعرها الأشقر وعينيها الخضراوين وما لبثت أن اتّجهت إلى عرض الأزياء في نيويورك حيث شاركت في العديد من الإعلانات وظهرت على أغلفة عدد كبير من مجلّات الموضة، فباتت وجهاً معروفاً في الأوساط الفنيّة.

نقطة تحوّل

شكّل العام 1961 نقطة تحوّل مهمّة في حياتها، فخلال هذا العام لفتت أنظار المخرج المعروف Alfred Hitchcock في أحد الإعلانات التجاريّة ففتن بجمالها وحيويّتها وقوامها الممشوق وطلب منها أن تكون بطلة فيلمه الجديد فوافقت Tippi سريعاً على التعاون معه وجسّدت دور البطولة في فيلمه The Birds لتفوز عن دورها فيه بجائزة الـGolden Globes. وقد استغلّ الاثنان نجاحهما في الفيلم الأوّل ليقدّما بعدها بعام فيلم Marnie الذي حقّق أيضاً نجاحاً كبيراً بعد عرضه في دور السينما.

اقرئي: الكونتيسة الأنيقة صاحبة الضحكة الأجمل

انفصال بسبب الهوس الشديد

كان المخرج العبقري مفتوناً بالنجمة الشابّة، هو الذي يكبرها بأكثر من 30 عاماً، إلّا أنّه لم يستطع بذكائه وشهرته أن يجعلها تقع في حبّه على الرغم من محاولاته المتكرّرة، وقد انتشرت أخبار هوسه بها في هوليوود وفي وسائل الإعلام العالميّة، كما كانت نظراته إليها تفضحه. وبعد أن وصل انزعاجها منه إلى أوجّه، قرّرت النجمة عدم التعاون معه من جديد.

ميزتها الشعر الأشقر 

اشتهرت جدّة النجمة Dakota Johnson في صباها بشعرها الأشقر الجميل الذي كانت ترفعه بعيداً عن وجهها معتمدة تسريحة الـChignon أحياناً أو تترك خصلاته منسدلة بأسلوب الريترو المميّز في أحيان أخرى.

 

تداعيات الانفصال 

بعد أن اتّخذت Tippi قراراً بالانفصال عن Hitchcock، هدّدها بأنّه سوف يدمّر حياتها المهنيّة، وقد حاول بالفعل منعها من العمل لمدّة سنتين إلى أن استطاعت في السنوات اللاحقة تقديم أعمال تمثيليّة مع مخرجين آخرين فمثّلت مع أهمّ الممثّلين في هوليوود في عشرات الأفلام والمسلسلات، إلّا أنّها لم تحقّق الشهرة التي عرفتها خلال فيلميها مع المخرج الشهير.

اقرئي: أيقونة الموضة الباريسية إيناس دي لا فريسانج

والدة النجمة Melanie Griffith

عاشت النجمة الهوليووديّة حياة شخصيّة مليئة بالعلاقات، فقد تزوّجت في العام 1952 من الممثّل Peter Griffith وأنجبت منه ابنتها الوحيدة Melanie التي أصبحت من أهمّ نجمات هوليوود وورثت موهبتها وجمالها عن والدتها، وانتهى زواجها الأوّل بالانفصال لترتبط من جديد بالمنتج Noel Marshall ودام زواجها منه حتى العام 1982، لتعود وتتزوّج بعدها بثلاث سنوات من Luis Barrenechea وتنفصل عنه بعد فترة.

تقرّبت Tippiمن الحيوانات البريّة خلال إعدادها لفيلم Roar إلى درجة أنّها أحضرت أسداً ليعيش معها في المنزل وذلك كي تعتاد على التعامل مع الحيوانات المفترسة، إلّا أنّ الفيلم الذي استمرّ إنتاجه لمدّة 11 عاماً لم يحقّق نجاحاً باهراً، ولكنّه حوّل بطلته إلى إحدى أهمّ المدافعات عن حقوق الحيوانات وغيرها من القضايا الإنسانيّة والبيئيّة الخيريّة، فسافرت إلى عدد من دول العالم للمشاركة في برامج الإغاثة من الحروب والمجاعات.

اقرئي: التوأم أولسن أصغر أيقونات الموضة

أيقونة الستّينات 

في وقت لم يكن فيه البوتوكس أو الفيلر موجوداً، تمتّعت Tippi بجمال طبيعي أخّاذ بشفتيها الممتلئتين اللتين اعتادت إبرازهما بأحمر شفاه قوي في السهرات وعينيها الخضراوين اللامعتين اللتين أظهرتهما بخطّ الآيلاينر الأسود الرفيع، أمّا بشرتها النديّة، فلم تحتج إلى ألوان كثيرة كي تبدو رائعة.

ذوق رفيع 

عكست الأزياء التي اختارتها النجمة الجميلة ذوقاً راقياً وأسلوباً فريداً، فهي تمكّنت من إبراز أيّ قطعة ملابس انتقتها، سواء كانت بدلة للإطلالات اليوميّة

أو فستاناً كلاسيكيّاً ضيّقاً للسهرات.

اقرئي: سيندي كروفورد أيقونة التسعينات

جوائز بالجملة 

نالت النجمة الشقراء عدداً كبيراً من الجوائز والتكريمات خلال مسيرتها المهنيّة، وهي لا تزال تحضر بعض المناسبات والمهرجانات المهمّة على الرغم من بلوغها الثامنة والثمانين من العمر.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار