ندوة حول واقع ومستقبل مشاركة السعوديات في المجالس البلدية

بهدف تعزيز تواجد النساء في المجالس البلدية، عقدت في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ندوة بعنوان “تمكين المرأة السعودية في المجالس البلدية بين الواقع والرؤية المستقبلية” وذلك على شرف الأميرة موضي بنت خالد بن عبد العزيز. والهدف من الندوة هو التعرف على الرؤية الأكاديمية لتجربة الانتخابات البلدية في المملكة وعلى تجربة المرأة في الانتخابات البلدية بين دعم مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية.

متحف جديد في دبي يستكشف التراث الإماراتي

وفي هذا السياق، ذكرت عميدة كلية الخدمة الاجتماعية الدكتورة جميلة بنت محمد اللعبون أن تمكين المرأة في المجالس البلدية وإشراكها في صنع القرار هو استثمار حقيقي لطاقات وقدرات نصف المجتمع، ما يعني أن العائد الاجتماعي لجهودها المكملة لجهود الرجال سيكون محققاً لآمال وطموحات القيادة الرشيدة التي تسعى إلى نقل المجتمع السعودي إلى مصاف المجتمعات المتقدمة.

تعرّفي على جائزة الكويت للمرأة المتميّزة

وبينت أن عملية المشاركة في الانتخابات البلدية داخل المملكة تعد من العمليات المهمة والأساسية لمشاركة المرآة في صنع واتخاذ القرار، مشيرة إلى أن الدورة الثالثة من انتخابات المجالس البلدية سجلت ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة أعضاء المجالس البلدية المنتخبين من النصف إلى الثلثين حيث تم فتح باب المشاركة للمرأة كناخب ومرشح.

حقائق قد لا تعرفينها عن بعض الدول

وقد ناقشت الندوة المحاور التالية: واقع ومستقبل مشاركة المرأة السعودية في المجالس البلدية، رؤية أكاديمية لتجربة الانتخابات البلدية في المملكة العربية السعودية، تحليل آراء العاملين في وزارة الشؤون البلدية والقروية حول انتخابات المجالس البلدية تجربة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تحليل آراء القيادات النسائية في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن حول مشاركة المرأة في الانتخابات البلدية، تجربة المرأة في الانتخابات البلدية بين دعم مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية، تجربة جمعية النهضة النسائية في دعم مشاركة المرأة في الانتخابات البلدية وأوجه الدعم والقصور في أدوار الإعلام التقليدي والجديد تجاه مشاركة المرأة في المجالس البلدية.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار