“ليفيل كيدز” يدعم اليونيسف

من أجواء عرض الأزياء في ليفيل كيدز

استقبل متجر”ليفيل كيدز” في نهاية الأسبوع الماضي في دبي،  مئات الزوار كباراً وصغاراً لعرض أزياء خريف/شتاء 2017 حيث تمّ الاعلان عن شراكة جديدة مع منظمة اليونيسف العالمية الرائدة في رعاية الطفولة.

وكاسم يرتبط مباشرة بالأطفال، يلتزم “ليفيل كيدز” بتعزيز الوعي للتربية الأخلاقية و

حول العالم في مجالات الصحة والتعليم والتغذية.

وفي هذا السياق، صرّحت ميرال يوسف، المديرة العامة للماركة أن “ليفيل كيدز” يسعى بفضل زبائنه الأوفياء إلى تشكيل عائلة موسعة تهتمّ بالفقراء وتنمّي بالتالي قيمة العطاء لدى التي تأسست عليها الماركة أصلاً. وقالت: “نريد أن نساهم في تحسين حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم وغرس قيمة العطاء وأهميته في أذهان أطفالنا وممارساتهم الحياتية.”

اقرئي: ما بدأ كمزحة غيّر حياتها: ريوف الحميدي ضمن لائحة مجلة Time لأكثر المراهقين تأثيراً

وكون “ليفيل كيدز” ليس متجرا لبيع التجزئة فحسب، بل أيضاً وجهة للترفيه والمرح والسعادة، فإنّ هدف هذه الشراكة نشر روح السعادة بين أكثر الأطفال احتياجاً. لذا اعتبر المتجر بحسب ما قالته يوسف أنّ منظمة اليونيسف هي الشريك المثالي لأنها تُعنى بشؤون الأطفال أينما كانوا، وتعمل على بناءعالم أفضل لهم”.

شهد ذلك النهار المميز حضوراً لافتاً للأهل وأطفالهم الذين قدّموا عرض أزياء مميّز أدّوا فيه أدوار عارضين ومغنين وراقصين وموسيقيين ومقدمي حفلات وشاركوا في أنشطة منوعة تحرص من خلالها الماركة على صقل شخصيتهم وتنمية دورهم في بناء مستقبل أفضل.

فندق يحتفي بالأجواء البحريّة في دبي

وقالت شهيدة أزفر، ممثلة اليونيسف في منطقة الخليج: “تعمل اليونيسف في بعض أكثر الأماكن تحدياً في العالم لإنقاذ حياة الأطفال والدفاع عن حقوقهم ومساعدتهم على تحقيق إمكانياتهم.إننا مسرورين بجهود “ليفيل كيدز” النوعية الداعمة لعمل اليونيسف في بناء عالم أفضل لجميع الأطفال.”

يدعو “ليفيل كيدز” الجميع إلى دعم مبادرتهم ونشر خبر شراكتهم الجديدة مع اليونيسف والتبرع للمساهمة في تحسين حياة الأطفال المحتاجين للرعاية وفي بناء غد أكثر إشراقا لهم.

شجّعي طفلك على تناول دوائه

يمكن تقديم التبرعات في متجر “ليفيل كيدز” في سيتي والك، دبي أو عبر الموقع الالكتروني www.levelkids.com الذي سيفتح نافذة التبرع قريباً.

– بكل 50 درهم يمكن شراء دفاتر تمارين وأقلام رصاص لـ25 طفلا.

– بكل 100 درهم يمكن توفير لقاحات شلل الأطفال لحماية 150 طفلا.

– بكل 250 درهم يمكن توفير غذاء لمدة شهرين لطفل مصاب بسوء التغذية.

– بكل 1000 درهم يمكن تعليم طفل لمدة عام كامل.

تابعي المزيد على الهاشتاغ: #ABRIGHTHERTOMORROW

إعداد: كريستيل زيادة
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار