للفن رسالة على إنستغرام

لا شكّ أنّ مواقع التواصل الاجتماعي باتت اليوم منصّة تدخل التسلية إلى حياتنا، إذ نتشارك عبرها لحظات حياتنا ونطّلع في المقابل على لقطات أناس نتابعهم وعلى مستجدّات ترتبط بالعالم من حولنا. غير أنّ هذه المواقع تشكّل أيضاً في كثير من الأحيان منبراً يعلو منه الصوت لإيصال رسالة تعكس واقعاً حقيقياً. وهذا تماماً ما تقوم به الشابة المغربية فاطمة الزهراء سري (@fatimazohraserri) التي تتواصل مع العالم من خلال صور عدستها لترفع الصوت عالياً.

إليك سرّ رشاقة كيت ميدلتون بعد الحمل

تعرّفي معنا إلى الشابة المغربية التي اضطرت إلى الابتعاد عن شغفها والمهنة التي تحبّ، لتجد نفسها عالقةً بين الحسابات وتاركةً التصوير الفوتوغرافي جانباً ليكون هواية. غير أنّها اختارت أن ترتقي بهوايتها هذه لتحوّلها إلى رسالة تحاكي النمطية المحيطة بمجتمعها وبمجتمع كثيرات وتحاكي اللامساواة التي تعيشها النساء فيما يواجهن صعوبات في التعبير بحرية عن أنفسهنّ. فمن منظار فاطمة، المرأة حرّة قادرة على اتّخاذ قراراتها الخاصّة وعلى التعبير عن آرائها وأفكارها من دون قيود.

كتاب جديد يستحقّ قراءته بتوقيع عارضة أزياء برازيلية

ففي صورها، تعكس فاطمة الواقع وتسلّط الضوء على مسألة اللامساواة بين الرجل والمرأة. وتقول الشابة المغربية: “ينشأ مفهوم عملي من المحيط حولي وطبيعة المجتمع المحافظ الذي أعيش فيه. ومع مرور الوقت، نما فيّ حسّ الرفض، رفض الأنماط والسلوكيات المتكرّرة حولي ما دفعني إلى تصوير الواقع في صوري”.

ومع فاطمة، تتحوّل مواقع التواصل الاجتماعي إلى أداة تؤدّي دوراً إيجابياً لتنشر مزيداً من الوعي وتدعو المرأة لتكون سيّدة قراراتها بعيداً عن أي قيود.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار