السعوديات يبدأن القيام بمهام «كاتب العدل»

ها هي المرأة السعودية تدخل إلى قطاع حيوي جديد بعد أن طالب وزير العدل السعودي، الدكتور وليد الصمعاني، بتمكين المرأة السعودية من الحصول على «رخصة التوثيق» التي تمنحها صلاحية القيام ببعض مهام كتابة العدل.

ونشرت وزارة العدل السعودية على حسابها الرسمي على تويتر تغريدة تفيد بأن الوزارة تبدأ استكمال الإجراءات النظامية لاستقبال طلبات الراغبات في الحصول على الرخصة.

اقرئي: بعد الطيران… نساء السعودية إلى الإرشاد السياحي

وأكدت مصادر أنه ثمة ثلاث مراحل لقبول المتقدمات تبدأ بالتحقق من البصمة ومطابقة أصول مستندات المتقدمة للوظيفة ثم فحص المستندات من قبل لجنة متخصصة ومطابقتها مع الشروط بعد مخاطبة الجهات المعنية كالخدمة المدنية والتأمينات. وفي حال اجتياز المقابلة الشخصية وموافقة الوزير يتم إصدار الترخيص.

اقرئي: نتاشا مدهار: المساواة ليست امتيازاً بل حقّ من حقوق المرأة

وكانت نساء سعوديات بدأن قبل أيام بالتدرب على نظام العمل في مجال الملاحة الجوية. فقد باشرت شركة خدمات الملاحة الجوية في المملكة بتدريب 12 فتاة سعودية كدفعة أولى، على أن يتمّ الإعلان عن دفعة أخرى خلال الفترة المقبلة حيث تستمر فترة التدريب نحو عام تحصل في نهايته كل متدربة على شهادة معتمدة ورسمية يعمل بها في التعيين لهذه الوظائف.

اقرئي: تحسن نوعية التعليم يقلّص نسب زواج القاصرات

وتشهد المملكة أيضاً مطالبات نسائية بأن تقود النساء الطائرات. وفي هذا السياق، طالبت عضو مجلس الشورى السعودي إقبال درندري، في أواخر يناير الماضي، بذلك بعد صدور قرار السماح للمرأة بقيادة السيارات، معتبرة أن «السماح للنساء بالطيران سوف يكون خطوة مهمة في تحقيق هدف المملكة بزيادة مشاركة المرأة في القوة العاملة من 22% إلى 30%، ما يشكل خطوة رئيسة نحو تحقيق رؤية 2030 التي وضعتها المملكة العربية السعودية لتحديث اقتصادها وتنويعه».

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار