استفيدي من الخطوبة كي تتعرفي أكثر إلى الشريك

فترة الخطوبة هي من أجمل الفترات في حياة أي شخصين اتفقا على تمضية الحياة معاً، وأعطيا نفسيهما وقتاً لاكتشاف المزيد عن بعضهما والتقرب وتقليص أي احتمالات للخلافات وتعميق أواصر الحب والصداقة والحوار ووضع أسس ثابتة للعلاقة التي ستجمعهما مستقبلاً.

تعرفي على صنّاع الأمل الذين كرمهم الشيخ محمد بن راشد

من المهم أن تطرح الفتاة على نفسها الكثير من الأسئلة في هذه الفترة المصيرية: هل هي متأكدة من مشاعرها؟ هل ستتمكن من تقبل طباع الشريك والتغاضي عن سيئاته كي تنجح الحياة بينهما؟ هل يمكنها التفاهم جيداً مع أهله وأصدقائه؟ هل يمكن أن تشاركه نمط حياته ونشاطاته؟

كما من الضروري عدم الانسياق التام وراء المشاعر وكتم صوت العقل لأنه سيظهر لاحقاً بعد الزواج أي بعد هدوء عاصفة الأحاسيس وسيلقي الضوء على كل عيوب الشريك التي تغاضت عنها سابقاً. من ناحية أخرى، يجب طرح كل القضايا المهمة للنقاش وعدم تأجيلها لما بعد الزواج، منها تقسيم المصاريف مثلاً في حال كانت الزوجة عاملة أو حدود تدخل الأهل بالعلاقة أو احتمالات سفر الزوج.

لا تنسي هذه التفاصيل قبل الزفاف

في ما يلي نقدم لك بعض النصائح التي تخولك الاستفادة من الخطوبة كي تعرفي المزيد عن شريكك المستقبلي:

راقبي علاقته بأهله، ففي حال كان عطوفاً وخدوماً وكريماً معهم فهذا يعني أنه سيكون على هذه الصفات في تعامله معك ومع أولاده.

حاولي التعرف على ماضيه وهذا لا يعني أن تلاحقيه بالشك والغيرة بل أن يكون لديك فكرة عن العلاقات المهمة التي مرت في حياته وأسباب فشلها، وذلك كي تتفادي المشاكل التي حصلت معه.

جلسة رمضانية لا تنسى في ربوع مجلس ساحر

تعرفي على طباعه وحاولي فهمه وتقبل سيئاته ولا تسعي إلى تغييره بل تقبليه كما هو وأحبيه من دون حدود.

إعداد: دينا زين الدين
الأوسمة
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار