إنجاز سعودي جديد…أهلاً وسهلاً بكاتبات العدل

لأنّ المساواة بين الرجل والمرأة أصبحت من أهم الأمور التي تشدد عليها المملكة العربية السعودية، لا بدّ من تمكين السعوديات من الدخول في مجالات جديدة.

أول منشدة سعودية: أثبتّ جدارتي وتخطيت العادات

فاليوم، أصبحت المرأة السعودية قادرة على العمل ككاتبة عدل، بعد أن كشفت وزارة العدل السعودية عن منح 12 امرأة رخصة “التوثيق” التي تخولهن القيام ببعض خدمات كتابات العدل، وذلك لأول مرة في تاريخ الوزارة.

وفي بيان نشرته، أوضحت الوزارة أن الاختصاصات الممنوحة للموثقين والموثقات تتمثل في:

إصدار الوكالات وفسخها

توثيق عقود تأسيس الشركات

إفراغ العقارات

على أن يعمل الموثقون والموثقات في أوقات عمل صباحية ومسائية، وطوال أيام الأسبوع، وفق عملية إلكترونية متكاملة.

حورية الطاهري: من اللعب في الأحياء إلى بطولة الكرة النسائية

وقد وصل عدد الحاصلين على رخصة التوثيق إلى 1313 موثقاً وموثقة، بحسب إحصائيات وزارة العمل التي أكدت استمرارها في منح التراخيص وذلك ضمن مبادرات الوزارة في برنامج التحول الوطني 2020 التي تهدف بشكل أساسي إلى رفع كفاءة أعمال التوثيق للأفراد والشركات، ما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030.

شابة سعودية تبتكر طريقة جديدة لغسل السيارات

وذكرت الوزارة أن الموثقات اللواتي حصلن على رخصة التوثيق هن: أنوار خالد مسلم الحربي، سارة عبدالله علي باقتادة، بيان محمود علي زهران، لميس عبده قاسم غالب، نجود مصطفى محمد عداوي، الجوهرة جزاع مهل العنزي، بدرية صلاح الدين محمد آمين مدير، نعمه جابر حضيري العنزي، لطيفة عبدالله سليمان الحماد، جميله فهد رشيد الاطرم، مليحة عبدالله محمد العجاجي، وفوزيه محمد عبدالله القثامي.​

إعداد: إيليان القاعي‎
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار