وضعيّة تجنّبيها عند النوم

قد تكونين من الكثيرات اللواتي ينمن تلقائياً من دون التفكير في الطريقة أو الوضعية التي ينمن فيها. فالتفاصيل التي تشغل عقلنا في مختلف النواحي كثيرة ونتمنّى لو أنّه ما توجّب علينا أخذ هذا الكمّ من المعلومات في الاعتبار في كلّ مرّة نقوم بهذا الأمر أو ذاك.

اعرفي حالتك الصحية من خلال هذه العلامات!

ولكن، بالنسبة إلى النوم، ثمّة وضعية أشار إليها الخبراء وحذّروا من آثارها السلبية على العنق والكتفين. فما هي إذاً؟

أبعدي الأشخاص السلبيين عن حياتك

ليس النوم على بطنك فكرة رائعة. فحين تنامين بهذه الطريقة، تحرّكين رأسك باستمرار من جانب إلى آخر للتنفّس جيداً. وفي معظم الأوقات، نجد الجانب المفضّل بالنسبة إلينا ونختاره كلّ ليلة. إلّا أنّ ذلك ينعكس على المدى الطويل على مفاصل العمود الفقري العنقي، تماماً كما لو كنت تمضين مثلاً ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر فيما تنظرين إلى جانب واحد منها. لذلك، اعلمي أنّ التركيز على جانب واحد يسبّب آلاماً ومشاكل ما يعني ضرورة تجنّب هذه الوضعية قدر الإمكان.

ممارسة الرياضة في الطقس الحارّ، هذه قواعدها

بالإضافة إلى ذلك، لا بدّ من القول إنّ احتكاك البشرة بالوسادة يزيد من ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد، الأمر الذي يؤثّر على الإطلالة الجمالية المفعمة بالشباب.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة