هل معلوماتك عن العناصر الغذائية للأطعمة صحيحة؟

أيهما أكثر صحّة السكر أبيض أم السكر البنّي؟ وهل يسبّب الأرزّ الأبيض السمنة؟ أسئلة كثيرة تراودك كلما تريدين اتباع حمية لتخفيض وزنك، فتغيّرين في نظامك الغذائي آملة الوصول إلى الوزن المثالي. ولكن هل معلوماتك عن بعض الأطعمة صحيحة؟ في ما يلي قائمة بعدد منها كنت تظنّين أنّها تساعدك على خسارة الوزن ولكنّ الحقيقة ليست كما تعتقدين.

الخبز الأبيض يزيد الوزن

تعتقد كثيرات أنّ تناول الخبز الأبيض يمكن أن يسبّب الانتفاخ والحساسية والسمنة. ومع ذلك، فإن الخبز الأبيض العادي الذي يتم بيعه في المتاجر يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم. وبحسب صندوق التغذية البريطاني الذي قام بدراسة في العام 2012   تبين أنه ما من دليل علمي على أنّ الخبز الأبيض يسبّب مشاكل انتفاخ في الجهاز الهضمي. وتحتوي شريحة من الخبز الأبيض على حوالى %7 من الكمية اليومية الموصى بها من البروتين والصوديوم، %6 من الكمية اليومية الموصى بها من السيلينيوم والمنغنيز، وحوالى %5 من الكمية اليومية الموصى بها من الكالسيوم والحديد، ما يدلّ على أن الخبز الأبيض ليس مجرد “كربوهيدرات فارغة”. وتجدر الإشارة إلى أنّه ينصح بعدم استهلاكه بكميات كبيرة لاّنه يمكن أن يسبّب مشاكل صحيّة أخرى.

 

لهذه الأسباب أكثري من شرب المياه

الصلصات الخالية من الدهون أكثر صحّة من الصلصات العاديّة

إذا كنت تحاولين إنقاص وزنك، فإن استبدال الصلصة المفضلة لديك بأخرى خالية من الدهون سيوفر لك حوالى 100 سعرة حراريّة (لكل ملعقتي طعام)، لكن الأبحاث الحديثة أظهرت أنّ السلطة الخالية من الدهون ومن بعض الأحماض الدهنيّة لن تسمح لجسمك بامتصاص كل العناصر الغذائيّة التي تحتوي عليها السلطة أو أي من الأطباق الأخرى. وفي هذه الحالة، تؤدي الكميّة دوراً مهماً، فملعقتا طعام من الصلصة على طبق السلطة تؤمّنان لك المذاق اللذيذ وتمدان جسمك بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها.

 

البطاطا تسبّب السمنة

على عكس ما تعتقد كثيرات، لا يؤدي تناول البطاطا بشكل مباشر إلى زيادة الوزن، طالما أنّها ليست مقليّة أو ممزوجة بالزبدة. من الناحية الغذائيّة، تعد البطاطا المسلوقة غذاء غذائياً مهماً لأنّها تحتوي على كميّة كبيرة من الألياف والفيتامينات، وتمدّ الجسم بالطاقة.

لا تغيّبي هذه الأصناف عن مطبخك

الأرزّ الأبيض يسبّب زيادة الوزن

يعتبر الأرزّ الأبيض مكوّناً غذائياً رئيساً لعدد كبير من سكان العالم. وقد وجدت الدراسات أنّ الأطفال الذين يستهلكون الأرزّ كجزء رئيس من نظامهم الغذائي اليومي يستهلكون دهوناً أقل من الأطفال الذين يستهلكون الأرزّ بشكل أقل. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت النتائج أنّ الأطفال الذين تناولوا الأرزّ حقّقوا نتائج أفضل في اختبارات الدم أكثر من الأطفال الذين لم يتناولوا الأرزّ على الإطلاق. وهذا يعود إلى أنّه، وعلى غرار الخبز الأبيض، يوفّر كميّة كبيرة من العناصر الغذائيّة.

السكر البنّيأكثر صحّة من السكر الأبيض

يحتوي السكر البني والسكر الأبيض تقريباً على عدد السعرات الحراريّة نفسها (373 سعرة حرارية لكل 100 غرام من السكر البني مقارنة بـ396 سعرة حرارية للسكر الأبيض). وعلى الرغم من أنّ العسل والسكر البني يحتويان على معادن ومغذيات أكثر من السكر الأبيض، فإن الفرق في كميّة هذه المواد يكاد لا يذكر ولا يغير أي شيء من حيث الكميّة اليوميّة الموصى بها من الفيتامينات والمعادن.

لا تغيّبي هذه الأصناف عن مطبخك

الخضار والفواكه الطازجة أفضل من الخضار والفاكهة المجمّدة

هل تعتقدين أنّ الفواكه والخضار المجمّدة أو المعلّبة مغذّية أقل بكثير من تلك الطازجة؟ في الواقع، فإن الأطعمة الطازجة التي يتم نقلها لمسافات طويلة لتصل إلى أماكن البيع تفقد قيمها الغذائيّة أثناء الشحن والتخزين. وفي دراسة في جامعة إلينوي، تحتوي الفاصولياء المجمّدة، على سبيل المثال، على الفيتامين C أكثر من الفاصولياء الطازجة. وذلك لأنّ الفواكه والخضار المعدّة للحفظ يتم تجميدها مباشرة بعد قطفها، وبالتالي تحتفظ بالفيتامينات والمعادن على نحو أفضل.

إعداد: رولا حداد
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة