لا تسمحي لهواء المكيّف بأن يضرّ بصحتك‎

في الصيف لا يمكن العيش من دونه، إلا أن الحياة معه صعبة ومليئة بالأضرار الصحية، فهل تعرفين عما نتحدث؟ هو المكيّف الذي يعتبر من أهم الاختراعات التي ساعدت الإنسان على التعايش مع درجات الحرارة شديدة الارتفاع في الدول الاستوائية والصحراوية والحارة، ولكن التعرّض الدائم لدرجات حراراته المنخفضة يمكن أن يعرّضك للمشاكل، فما هي أبرز هذه المشاكل وكيف تتجنبينها؟

هل أنت مستعدة لبدء الصوم؟

خشونة البشرة: تلاحظين هذا الأمر بشدة في فصل الصيف ولا تعرفين السبب، ببساطة يسبب التعرض للمكيف لوقت طويل فقدان الجلد لرطوبته وبالتالي يكون عليك تكثيف العناية بها والإكثار من الكريمات المرطبة.

الإحساس بالإرهاق والنعس: تضعف الحرارة شديدة الانخفاض المناعة في الجسم، ولذلك يزيد الإحساس بالخمول والتعب والإرهاق من دون أسباب واضحة في الأماكن المكيّفة خلال فصل الصيف، كما ويزداد احتمال الإصابة بالرشح أو الإنفلونزا نظراً للاختلافات التي تطرأ في درجات الحرارة عند الخروج من مكان مكيّف إلى مكان شديد الحرارة.

هل تحبين الحلو، الحار أم المالح؟ هذا ما يقوله مذاقك المفضل عن شخصيتك

آلام في الرقبة والكتفين: يؤدي تركّز الهواء البارد في المنطقة العليا من الجسم إلى زيادة آلام الرقبة والكتفين، كما أنه يزيد من صعوبة الأمراض المزمنة، فالمصابات بالربو والحساسية والتهاب المفاصل سيعانين من المزيد من العوارض المزعجة لدى التعرّض الدائم للتكييف.

وللتخفيف من هذه المشاكل عليك الالتزام بهذه النصائح:

تنظيف المكيّف بشكل دوري وتغيير الغاز من قبل اختصاصيين في هذا المجال كي يظل الهواء نظيفاً وغير مؤذياً.

6 طرق للاسترخاء في عطلة نهاية الأسبوع

فتح الأبواب والشبابيك ولو مرة واحدة في اليوم لمدة ربع ساعة كي يدخل الهواء الطبيعي إليها.

إبقاء شفرات المكيّف منخفضة وغير موجّهة على الأشخاص الذين يتواجدون في الغرفة.

عالم الكينوا مع PRIYANKA MITTAL

عدم خفض الحرارة أكثر من 22 درجة مئوية خلال النهار ورفعها في المساء إلى 24 درجة مئوية.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة