كيف يؤثّر الدماغ على عمليّة خسارة الوزن؟

عندما ترغبين في خسارة الوزن أو في اتباع نظام غذائي صحي، أوّل ما تفعلينه هو التفكير بالهدف الذي تنوين تحقيقه وهو الحصول على جسم رشيق. لذلك، تكون الخطوة الأولى بحسب خبيرة التغذية بنين شاهين في أندية فيتنس فيرست الشرق الأوسط في إدراك سبب اتباعك حمية غذائيّة وهدفك الأساسي من وراء ذلك، لأنّ الأمر مرتبط بطريقة التفكير.

هل تشعرين بالتعب الدائم؟ تناولي الأطعمة الغنيّة بالمغنيسيوم

 فعند اتباعك نظاماً غذائياً صحياً، فكّري بأنّك تملكين الخيار لتحديد ما تتناولينه، تعملين على تحسين نوعيّة الطعام وتغذّين جسمك بالعناصر الغذائيّة المفيدة. كذلك، إنّ الهدف هو الاعتدال في الحمية، وتناول الطعام من وقت إلى آخر، وعدم حرمان نفسك من طعامك المفضل. فالنتائج تظهر على المدى الطويل، وأهم ما ستكسبينه هو الحفاظ على صحتك.

لذلك، عليك فهم فوائد الحمية ومعرفة سبب حاجتك إليها، وأبرزها حماية جسمك من الكثير من المخاطر الصحيّة. فالتغيير يجب أن يبدأ بشكل تدريجي كي يسهل على جسمك تقبّله، وكل خطوة في حياتنا تبدأ من الدماغ، فإن كان عقلك مقتنعاً بالتغيير فسوف تنجين في تحقيق ذلك. اعلمي إذاً أنّك تسيطرين على نوعية طعامك وكميّته وليس العكس، فالمشكلة ليست في الطعام بل في عاداتك اليوميّة.

4 أطعمة تشعرك بالجوع… تجنّبيها

ما هي الهرمونات التي ترتفع عند اتباع نظام غذائي غير سليم؟

تقول خبير التغذية إنّ دماغنا هو رأس نظام الغدد الصماء لدينا في الجسم، حيث يتم التحكّم في جميع الهرمونات وإفرازها، وتعرّفنا على الهرمونات التي ترتفع عند اتباع نظام غذائي غير سليم.

– الكورتيزول: يفرز من الغدة الكظرية، ويسمى أيضاً هرمون الإجهاد، أي أنه يدفعك إلى الشعور بالكسل والتعب، والأهم من ذلك الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة والحلوة.

– الأنسولين: وهو الهرمون الذي يتحكّم في نسبة السكر بالدم، وفي حال ارتفاعه تزداد رغبتك في تناول الطعام الحلو، الأمر الذي يؤدي بالتالي إلى صعوبة إنقاص الوزن.

كذلك، تتأثر الغدة الدرقيّة عند اتباع نظام غذائي غير صحي، ولكن التأثير يختلف من شخص إلى آخر، فربما يؤدي تأثيرها إلى عدم القدرة على خسارة الوزن، وهو الأمر الذي يفقدك الدافع للاستمرار في اتباع نظام غذائي سليم.

التعافي بعد الصدمة النفسيّة

إعداد: رولا حداد
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة