قادرة أنت على رفع الكولسيترول الجيد!

لا شكّ في أنّك سمعت سابقاً عن الكوليسترول الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكولسيترول الجيد والكوليسترول الدهني منخفض الكثافة (LDL) أو الكولسيترول السيء. ولكن، هل اطّلعت يوماً على خطوات تساعدك في تعزيز نسبة الكولسيترول الجيد لحماية صحة قلبك؟

اختبري جمال بشرتك في غذائك

إليك أبرزها:

1- برنامج تمارين منتظم: يشكّل البرنامج الرياضي المنتظم جزءاً أساسياً من نظام الحياة الصحي ويساعد في رفع نسبة الكولسيترول الجيد في الجسم. ومن أفضل الخيارات الرياضية، نذكر الركض والسباحة وركوب الدراجة.

2- التخلّص من الوزن الزائد: لا تنتظري يوماً واحداً لتبدئي حمية غذائية صحية تساعدك على التخلّص من الكيلوغرامات الزائدة، لأنّ التخلّص من الوزن يرتبط برفع معدّل الكولسيترول الجيد. وتجدر الإشارة إلى أنّ الدهون المتراكمة قد تزيد احتمال الإصابة بأمراض القلب.

هل طعامك يحميك من الإصابة بالسكري؟

3- التوقّف عن التدخين: سمعت طبعاً عن ارتباط التدخين بمشاكل صحية كثيرة كسرطان الرئتين مثلاً والنوبات القلبية. ولكن، لا بدّ من القول إنّ العادة السلبية هذه تؤدّي أيضاً إلى انخفاض معدّل الكولسيترول الجيد.

4- تناول الأسماك: لا تتردّدي في زيادة كمية أطباق السمك التي تتناولينها، فهو يساعدك في تحقيق نسبة عالية من الكولسيترول الجيد.

الركض أو المشي: أيهما يحرق الدهون أسرع؟

5- الحدّ من السكر: أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات كالسكر والخبز الأبيض والحلوى يحدّ من نسبة الكولسيترول الجيد في الجسم. لذلك، انتبهي جيداً إلى ما تتناولينه من هذه الأطعمة.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة