طعام صحّي في العمل

تقضي نساء عديدات غالبيّة أوقاتهن في العمل الذي يحفل بالمغريات، لا سيما عندما يتعلّق الأمر بالوجبات السريعة أو قطع الحلوى. فعند الجوع، وفي ظلّ ضغوطات العمل، تبحثين عن أي طعام سهل الحصول عليه للشعور بالشبع أو لمجرّد مدك بالطاقة التي أنت بحاجة إليها لإكمال المسؤوليات التي عليك إنجازها، ما يؤثّر سلباً على نظامك الغذائي خصوصاً إن كنت تتبعين حمية. في ما يلي، نصائح تجنّبك زيادة الوزن وتمدّك بطاقة إنتاجيّة قويّة في العمل.

 

وجبة فطور صحيّة

لا تهملي تناول فطور صحي يجعلك تحافظين على حيويّتك طوال اليوم. فالفطور يمدّك بالطاقة على عكس ما تعتقده بعض السيدات أنّه يشعرهنّ بالخمول، فتناول فطور صحي يضمن لك أن يتحرّك جسمك بفعاليّة ويستخدم الطاقة الجيّدة لزيادة الإنتاجيّة.

هل معلوماتك عن العناصر الغذائية للأطعمة صحيحة؟

إعداد وجبات الطّعام

حضّري غداءك بنفسك وليكن لذيذاً وشهياً كي تشعري بالرضا والشّبع. فإن لم يكن كذلك، سوف تبحثين عن طعام بديل، قد يكون على الأرجح غير صحي.

الغداء بعيداً عن المكتب

عندما تتناولين غداءك بينما تتابعين عملك، قد تشعرين باضطرابات هضميّة مختلفة، تحت تأثير ضغط العمل المتواصل. لذلك، تناولي وجبتك بعيداً عن المكتب، بحيث تهضمين طعامك بشكل أفضل.

لهذه الأسباب أكثري من شرب المياه

تجهيز وجبات خفيفة

اجلبي إلى مكان العمل بعض الوجبات الخفيفة، كالفاكهة الطازجة أو المجفّفة، كما يومكنك أن تضعي في درج مكتبك أكياس المكسرات النيئة ورقائق الشوفان وغيرها من الوجبات الصحيّة.

لا للمغريات

تعلّمي أن تقولي لا بلطف إذا قامت إحدى زميلاتك بتقديم قطع الشوكولا أو الكعك المحلّى أو أي من أنواع المأكولات غير الصحيّة أو اقترحت عليك تناول الوجبات السريعة. تعاملي مع هذه المغريات بعزيمة وقوة وكوني حازمة في رفضك ولا تستسلمي.

سيطري على شهيتك من دون اتباع حمية!

الكافيين

الإفراط في شرب الشاي والقهوة يمكن أن يؤثّر سلباً على الإنتاجيّة والمزاج ويزيد من مشاعر القلق والغضب. لذلك، احرصي على عدم تناول أكثر من كوبين من القهوة يومياً، لا سيما أنّ نسب الكافيين المرتفعة في الجسم تسبّب الجفاف.

شرب الماء 

فيما تتبعين نظاماً صحياً، لا تنسي أهميّة الماء للحفاظ على قدرتك في مواصلة الحمية، فنظامك الغذائي لا يعني الطعام فقط بل الماء أيضاً.

تأكّدي أنّك تشربين كفايتك من الماء يومياً، فأقلّ نقص للماء في جسمك سيجعلك في حالة إرهاق قد تعتبرينها جوعاً وتمنحك إشارة خاطئة للانكباب على الطعام. فالمياه لا ترطّب الجسم وتنظّفه وحسب، بل تنظّم كل الوظائف الحيوية فيه.

إعداد: رولا حداد
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة