سرطان الثدي بين الشائعات والحقائق

لاحظنا جميعنا أن حملات التوعية تنتشر بكثرة طيلة هذا الشهر من أجل الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

أهداف الحملات التوعوية كثيرة إلا أنّ أهمها يبقى تعزيز مكافحة مرض السرطان الذي تنتشر عنه الكثير من الأخبار والشائعات. ولأننا نهدف إلى تزيودك بكل المعلومات التي تضمن لك حياة صحيّة، نكشف لك اليوم 6 أخطاء شائعة عن مرض سرطان الثدي:

احمي نفسك من سرطان الثدي بهذه الخطوات|

الشائعة الأولى: سرطان الثدي يصيب النساء فقط

على الرغم من أن النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، إلا أن الرجال هم أيضاً معرضون. فبحسب الأبحاث، واحد بالألف من الرجال يصابون به.

الشائعة الثانية: وجود كتلة في الصدر يعني الإصابة بالمرض

ليست جميع الكتل دليل على الإصابة بالسرطان، فـ80% من الكتل هي كتل حميدة إلا أن الأمر يختلف من شخص إلى آخر. لذلك، في حين تبيّن وجود هذه العلامة لا بدّ من زيارة الطبيب للكشف عليها وإجراء الفحوصات اللازمة من أجل التأكّد من أنها غير سرطانية.

ديتوكس بخطوات سهلة

الشائعة الثالثة: الفحص الذاتي وفحص الماموغرافي بانتظام لا يقي من المرض

بحسب الأبحاث، ينصح الأطباء بضرورة إجراء الفحوصات بشكل دوري، فالكشف المبكر يخفض نسبة الوفاة بـ20%.

الشائعة الرابعة: سرطان الثدي ينتقل بالوراثة فقط

من المعلوم أنه ثمة أسباب كثيرة للإصابة بالسرطان ومنها العامل الوراثي، ولكن هذا ليس بصحيح. فقد تبيّن أن 70% من الأشخاص الذين اكتشفوا إصابتهم بالمرض ليس لديهم تاريخ للمرض في العائلة من قبل أو أي عوامل تؤهلهم للإصابة به.

الشائعة الخامسة: استئصال الثدي الحل الوحيد لعلاج المرض

يختلف علاج سرطان الثدي باختلاف مرحلة الكشف عنه وحجم الإصابة به. فالاستئصال ضروري في الحالات جميعها إلا أن نوعية العلاج تختلف من مريض إلى آخر.

هل مزاجك سيّئ؟ تناولي هذه الأطعمة

بعد أن قرأت هذه الشائعات والحقائق، ننصحك بألا تجعلي الخوف عائقاً أمامك بل أن تقومي بالفحص الذاتي والفحص الدوري لتحمي نفسك ومن حولك!

إعداد: إيليان القاعي‎
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة