تفادي آلام الظهر في رمضان

خلال الشهر الفضيل، نمضي أوقاتاً طويلة في صلاة التراويح، ما قد يسبّب لنا آلاماً في الظهر، بخاصّة إن عانينا من ضعف المفاصل. لذلك، التقينا د. عادل الرجولة، المتخصّص في العلاج الطبيعي وتأهيل العمود الفقري والمفاصل، ليقدّم لنا النصائح في هذا الخصوص.

قد تكونين من اللواتي يعانين من آلام في أسفل الظهر حين يمضين وقتاً طويلاً وهنّ واقفات خلال صلوات التراويح. ولأنّ الشهر الفضيل أساسي في حياة كل منّا، تتساءلين باستمرار عن كيفيّة التخلّص من هذه الآلام.

لذلك، طرحنا على د. عادل الرجولة مجموعة أسئلة تراودنا فزوّدنا بالإجابات المناسبة.

لا تدعي العزائم الرمضانية تزيد وزنك

أيّ مفاصل هي الأكثر تأثّراً بالوقوف طويلاً؟

أشار الدكتور عادل إلى الوقت الطويل الذي نمضيه ونحن واقفات خلال صلاة التراويح التي نؤدّيها طوال الشهر الفضيل، كما وإلى العمرة التي تتطلّب الوقوف والمشي مسافات بعيدة، إلى جانب تحمّل الازدحام. ونتيجةً لذلك، تتأثّر مفاصل الجسم وأبرزها الورك وأسفل الظهر والركبتان وباطن القدم، ما ينعكس على المرأة فتشعر بالتعب والألم.

ما الأسباب الكامنة وراء هذه الآلام عادةً؟

عدّد لنا الدكتور عادل الأسباب التي تؤدّي عادةً إلى مشاكل المفاصل وآلامها خارج إطار رمضان، وأبرزها:

– خشونة الركبة أو خشونة أسفل الظهر

– مسمار كعب القدم

– الديسك

كما وحدّد أسباب آلام أسفل الظهر التي قد نعاني منها في الحياة العاديّة، وأبرزها الديسك والخشونة، علماً أنّ الديسك هي مادّة لزجة تحمي الفقرات إنّما تخرج من مكانها وتضغط على الأعصاب نتيجة الجلوس لفترات طويلة أو التقدّم في السنّ. ومع الوقت، تظهر الخشونة في أسفل الظهر فيزداد الألم حدّة.

لا تقعي في فخّ هذه المعتقدات الخاطئة عن الطعام

هل ترتبط هذه الآلام بطريقة جلوسنا ووقوفنا؟

أكّد الدكتور عادل أنّ الآلام التي سبق وذكرناها ترتبط بشكل وثيق بطريقة جلوسنا ووقوفنا، والبرهان الأكبر على ذلك ظهورها لدى الفئات الشابّة أيضاً وليس لدى الكبار وحسب. فالتقدّم التكنولوجي الذي نشهده في أيّامنا هذه ساهم في تغيير وضعيّة جلوسنا وجعلها خاطئة، ما أثّر على صحّتنا. فالأجهزة الإلكترونيّة على أنواعها صغيرة وتحتاج إلى التركيز، ما يدفعنا إلى الجلوس بطريقة نعتقد أنّها مريحة أو صحيحة، إلّا أنّها تؤثّر سلباً على صحّة العظام ومنطقة أسفل الظهر وتسبّب الآلام.

ما هي التمارين التي تساعد على تجنّب هذه الآلام، لا سيما في الشهر الفضيل؟

اعلمي أوّلاً أنّ التمارين الضروريّة لتجنّب هذه الآلام تتنوّع وتختلف من حالة إلى أخرى. ولكن، بشكل عام، أبرز الخطوات الأساسيّة هي:

– تمارين الدرّاجة، فهي تساهم في فتح العامود الفقري وتخفّف بالتالي من الضغط على أسفل الظهر أثناء الصلاة.

– تمارين استطالة باطن القدم التي تعمل بدورها على التخفيف من الآلام.

وأكّد الدكتور عادل أنّ التمارين المشار إليها بسيطة ولا تتطلّب من المرأة الكثير من الجهد. كما وتتناسب تماماً مع الشهر الفضيل، إذ لا تدفع إلى حرق سعرات حراريّة قد تحتاجينها للشعور بالطاقة، إنّما تتطلّب التعامل مع المفاصل بالطريقة الصحيحة للتخفيف من الألم لاحقاً عند الصلاة.

إنتبهي! أرقام الميزان قد تخدعك… إكتشفي السبب

ما هي الخطوات الإضافيّة التي تتيح لنا الحصول على أجسام صحيّة، لا سيّما خلال الشهر الفضيل؟

في رمضان، وعلى الرغم من الجوع الشديد الذي نشعر به بعد الانقطاع عن الأكل والشرب لساعات طويلة،

لا بدّ من الانتباه إلى كميّة الطعام التي تدخل أجسامنا. ووفقاً للدكتور عادل، من الأفضل تناول الإفطار على مراحل متعدّدة تبدأ مع التمر والماء يتبعها وقت راحة للمعدة إذ يحين موعد صلاة المغرة، وذلك قبل العودة مجدّداً لإكمال الوجبة. وسلّط الاختصاصي الضوء على أهميّة التنويع في مصادر الغذاء، كتناول كل ما يغتني بالفيتامينات والخضروات والفواكه واللحوم والبروتين. بالإضافة إلى ذلك، لا بدّ من الانتباه إلى شرب كميّات وافرة من المياه لتعويض النقص أثناء الصيام والحفاظ على أجسام صحيّة خالية من الشوائب.

هل المرأة أضعف من الرجل؟

حين طرحنا هذا السؤال على الدكتور عادل، أتت الإجابة مفاجئة! فقد بادرنا بكلمة «لا»، إذ تختلف قوّة الجسم وبنيته من شخص إلى آخر. فقد نجد أحياناً امرأة تتمتّع بجسم أقوى من أحد الرجال والعكس صحيح. ويتوقّف هذا الأمر على العامل الوراثي كما وعلى نمط الحياة، بدءاً من النظام الغذائي، مروراً بالرياضة والتمارين التي تمارس بشكل دوري ومنتظم، وصولاً إلى العادات الصحيّة الخاطئة كالتدخين. تؤثّر هذه العوامل جميعها على بنية الجسم وتحدّد مدى قوّته أو ضعفه، سواء لدى النساء أو الرجال. لذلك، وإن كنت من اللواتي يعتقدن أنّ المرأة أضعف من الرجل دائماً، غيّري اعتقادك هذا!

هل تعانين من فقر الدم؟ تناولي هذه الأطعمة

المزيد من النصائح!

ينصح الدكتور عادل كل واحدة منّا بالاستفادة من الشهر الفضيل لعلاج الجسم. فللصيام فوائد متعدّدة وتأثير إيجابي على الصحة البدنيّة العامة. وشهر رمضان شهر عبادة وصحّة وتنقية من السموم، فلنلتزم بالصيام باعتماد الخطوات الصائبة أي الانتباه إلى تناول إفطار صحّي متكامل بعيداً عن الإكثار من الدهون والنشويّات والسكريّات.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة