إليك سرّ رشاقة كيت ميدلتون بعد الحمل

في جميع إطلالاتها، تخطف كيت ميدلتون الأنظار، حتى بعد أشهر الحمل إذ يتساءل الجميع عن سرّ رشاقتها.

ويستغرب متابعو دوقة كامبريدج سرعة استعادتها لرشاقتها، فمنذ 6 أشهر فقط وضعت مولودها الثالث وهي أنجبت 3 أطفال بخمس سنوات، ومع ذلك تتمتع بنحافة لافتة.

كيت ميدلتون تطلّ بمجوهرات الليدي ديانا

ففي آخر إطلالتها، فاجأتنا كيت بجسمها الرشيق بحيث اعتمدت إطلالة عملية جداً ارتدت فيها سروالاً ضيّقاً باللون الأسود مع سترة سوداء ذات ياقة وقد بدت أنها خسرت الكثير من الوزن.

وعن هذا الأمر، كشفت صحيفة الـ”دايلي ميل” البريطانية بعض الأسرار التي ساعدت كيت على فقدان وزنها بعد ولادة الأمير لويس في إبريل الماضي.

وأوردت الصحيفة أن الدوقة اعتمدت في بداية الأمر تغيير إطلالاتها لإخفاء الوزن الزائد الذي اكتسبته، وخلال هذه الفترة خضعت لحمية غذائية قاسية تحت إشراف طبيب متخصص.

هذا هو سرّ خاتم الأمير هاري الأسود

وتابعت أن زوجة الأمير ويليام تواظب على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، لا سيما لعبتها المفضلة التنس.

وفي هذا السياق، كشف أحد أفراد العائلة المالكة أن كيت كانت تمارس بشكل يومي تمارين البطن ونظام “موتو”، وهو برنامج على الإنترنت مدته 12 أسبوعاً لممارسة الرياضة ما بعد الولادة للتخلّص من البطن وتقوية قاع الحوض أيضاً.

وأضاف أن السباحة في المسبح الخاص في قصر باكنغهام ساعدتها على نحت ذراعيها.

إعداد: إيليان القاعي‎
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة