هل تشعرين بالملل في مكان العمل؟ تعلّمي كيف تحبين مهنتك من جديد

بعد ممارستك الوظيفة نفسها لسنوات، قد تشعرين بالملل بسبب الروتين وتكرار المهمات ذاتها يومياً. ولكن لا تدعي هذا الشعور يسيطر عليك. فكيف تسترجعين الشغف بعملك؟

يعتبر التعلق بالوظيفة التي نمارسها أساسياً كي ننجح فيها ونحقق التقدم ونتطور ونصل إلى مركز أعلى، ولكن يحصل أحياناً أن ندخل في دوامة الملل والروتين فيصبح القدوم إلى العمل صباحاً عبئاً نتمنى التخلص منه، ويتحول القيام بالمهام الوظيفية إلى كابوس لا ينتهي.

اقرئي: كيف أقوّي شخصيتي؟

الملل فشل أم إبداع؟

منذ سنوات دعت عضوات في هيئة التدريس في عدد من الجامعات والكليات السعودية إلى تطبيق سياسة التدوير الوظيفي. والسبب هو شعورهن بالملل نتيجة أدائهن الأدوار نفسها مع بداية كل عام دراسي.

ومؤخراً صدرت نتائج دراسة جديدة نشرتها صحيفة «الرياض» السعودية وأشارت إلى أن الشعور بالملل في العمل يساهم في زيادة القدرة الإبداعية لأنه يحفز أحلام اليقظة.

وقالت الدكتورة ساندي مان وريبكا كادمان من جامعة سنترال لانكشاير: «ينظر دائماً إلى الملل في العمل على أنه شيء ينبغي التخلص منه. ولكن ربما علينا تقبله من أجل تعزيز قدرتنا الإبداعية».

وعلى الرغم من ذلك تبحثين عن إبعاد الملل عنك في مكان العمل. والسبب أنه يشعرك بالانزعاج وعدم الرضى. فماذا تفعلين؟  

يوم في حياة ميغان ماركل… تعلمي كيف تحافظ على رشاقتها من دون حمية قاسية

خطوات تبعد عنك الملل أثناء العمل

في غمرة الحياة اليومية وتفاصيلها المتشابهة قد نفقد أحلامنا التي كانت تحركنا بعد التخرج من الجامعة فيصبح كل شيء من حولنا ذا لون واحد، ونجد صعوبة في الإحساس بالرضا عن إنجازاتنا، فينضب عطاءنا مع الوقت ويتوقف.

فكيف نسترجع الشغف بالوظيفة ونعاود تأديتها بحماس كي نلفت أنظار الإدارة ونؤكد لها أننا أول من يستحق الترقية والتقدم؟

اقرئي: لهذه الأسباب ضمّي بذور الشيا إلى غذائك

فكري بعدد النساء اللواتي تخرّجن حديثاً ولا يجدن عملاً ويبحثن عن وظيفة ترضي طموحاتهن وتسمح لهن بتحقيق الاكتفاء المادي، إنهن يتمنين لو يكنّ مكانك، وبالتالي فإنّ تقصيرك وتقاعصك عن أداء واجباتك سيعني استبدالك بواحدة منهن بعد فترة.

ضعي خطة للتطور اكتبي فيها الخطوات التي عليك اتباعها كي تحصلي على ترقية أو زيادة في الراتب، واعملي بشكل يومي على تحقيق إنجاز ما حتى لو كان بسيطاً، وستلاحظين كيف ستشعرين بالسعادة والرضا عن نفسك، وسيزداد هذا الرضا حين تبدأين بتلقي الثناء من قبل المسؤولين عنك ما سيدفعك إلى بذل المزيد من الجهود حتى تتميزي عن زملائك.

تريدين خسارة الوزن من دون اتباع حمية؟ تناولي وجباتك في هذه الأوقات

جددي في ديكور مكتبك، اشتري نبتة أو وردة تحبينها واهتمي بها بشكل يومي أو اقتني تحفة جديدة بحيث تجدين أنّ محيطك تغيّر ولم يعد كما كان عليه في السابق.

احصلي على إجازة لمدة أسبوع ترتاحين خلالها من كل الضغوط التي تحيط بك على أن تعودي بنفسية مرتاحة إلى العمل وتقرري الانطلاق بروح جديدة وتتخلصي من المشاعر السلبية التي كانت تحيط بك في الفترة السابقة.

قومي بإجراء تغييرات صغيرة على مسار عملك، اطلبي مثلاً ضمّك إلى مشروع جديد وصل إلى الشركة أو قسم مختلف عن ذاك الذي تعملين فيه منذ سنوات طويلة، وستلاحظين أنّ الحماس عاد من جديد إليك.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة نفسية