ROUGE COCO FLASH إشراقة فوريّة مذهلة

من مستحضرات المكياج التي تعجز المرأة عن الاستغناء عنها أحمر الشفاه. فكيف لو كان منتجاً يضمن إشراقة فوريّة ولمعاناً فائقاً وراحة طويلة؟! لنتعرّف معاً على مجموعة Rouge Coco Flash من Chanel!

مجموعة تحبس الأنفاس
ابتكرت المصمّمة العالميّة للمكياج والألوان لدى دار Chanel العالميّة Lucia Pica أحمر الشفاه Rouge Coco Flash لترافق المرأة العصريّة في مختلف إطلالاتها هذا الموسم وكلّ موسم. وككلّ مرّة، تنجح المبدعة في قصّ حكاية جديدة تختلف عن سواها سواء في الصور أو مصادر الوحي أو غيرها. وتقول Pica في هذا الإطار: «أحتاج إلى أن أحلم، فأستوحي من ذاتي وأهتمّ للغاية بالقصّة وبالتفاصيل جميعها، لأنّني أدرك أنّ Chanel تتمحور حول الخبرة والحرفيّة والثقافة، فأغوص في الأمور جميعها، بدءاً من الأسماء مروراً بالألوان وصولاً إلى التركيبات وغيرها...». 

تركيبة تغمر شفتيك
ما إن تلامس تركيبة أحمر الشفاه Rouge Coco Flash شفتيك حتّى تنساب بنعومة وراحة لتشكّل طبقة لونيّة تلفت الأنظار إليها. وتحتوي هذه التركيبة على زبدة النباتات وزيوتها فتعكس توازناً مثاليّاً كما ولمعاناً غير مسبوق. بالإضافة إلى ذلك، تضمّ التركيبة في جوهرها مركّب Hydraboost الذي يتكوّن من زيوت الجوجوبا والميموزا وعباد الشمس المغذّية، ما يمنح الشفتين ترطيباً فوريّاً يدوم حتّى ثماني ساعات بعد التطبيق. ونتيجةً لذلك، تكتسي الشفتان بطبقة لونيّة خفيفة وناعمة كالحرير.

لوحة ألوان كثيفة
لمجموعة Rouge Coco Flash، ابتكرت Lucia Pica لوحة من الألوان الغنيّة والكثيفة تتضمّن 27 تدرّجاً. وفي هذه اللوحة ذات اللمسة النهائيّة اللامعة كالمرآة، تجتمع الألوان الطبيعيّة مع البرتقاليّة والورديّة الخشبيّة، إلى جانب تدرّجات الوردي والفوشيا والأخرى القريبة من الأسود والأحمر. وبذلك، تتقدّم للمرأة مجموعة من الخيارات التي تحاكي رقّتها وجرأتها وحريّتها في آن. 

بالإضافة إلى ذلك، ولمزيد من المرح اللوني، ابتكرت الدار ثلاث طبقات علويّة شفّافة يمكن التألّق بها فوق أيّ أحمر شفاه. وفيما تعزّز الطبقة الأولى اللمعان بتركيبتها الذهبيّة المذهلة، تضفي الطبقة الثانية الدفء بتدرّجها الذهبي. أمّا الطبقة الثالثة، فتتميّز بدرجات من اللون الأسود لإضفاء العمق المثالي. 

Lucia Pica والذكرى الجماليّة الأولى
لا شكّ أنّ الإبداع الذي تخرج به Lucia Pica مع كل مجموعة جديدة من Chanel مهمّ للغاية، وإذا كنت تتساءلين عن أوّل ذكرى جمعتها بعالم المكياج، تقول المصمّمة العالميّة: «أعتقد أنّ أوّل ذكرى لي مع الجمال تتمثّل في حقيبة ماكياج والدتي. ففي طفولتي، أذكر أنّني عشقت الماكياج وسحرت بإمكانيّة الرسم على الوجه وتطبيق كل تلك المستحضرات عليه. وأذكر أنّني كنت أزور جارتنا التي امتلكت درجاً مليئاً بمنتجات الماكياج، فكنت أختبئ لأستخدم المستحضرات بنفسي على وجهي، ثمّ أنظر إلى المرآة وأغسل وجهي لأعود إلى الآخرين وكأنّ شيئاً لم يكن...».