Bvlgari تطلق عطور Allegra الجديدة التي تفيض بالمشاعر

انطلاقاً من مفهوم لم يسبق له مثيل، تطرح دار بولغري Bvlgari عطوراً يمكن تنسيقها مع خلاصات معزّزة لتخصيص عطرك بحسب تفضيلاتك. ولحسن حظّنا، تسنّت لنا فرصة مقابلة Luis Miguel، رئيس قسم العطور في الدار في مدينة دبي التي شهدت إطلاق مجموعة Allegra الجديدة، فأطلعنا شخصيّاً على كلّ تفاصيل المجموعة وعلى الإلهام الكامن خلفها، لا سيّما والعواطف التي تم ترسيخها ودمجها في كلّ عبق.

 

ما هو مصدر الإلهام وراء مجموعة Allegra؟

من الناحية المفاهيميّة، استخلصنا مجموعة Allegra من المشاعر الإيطاليّة أي الأحاسيس التي يسهل عليك التماسها من دون أن تكوني بالضرورية إيطالية لتفهميها. فالجميع مثلاً يستمتع بغروب الشمس الجميل والجميع يحبّ لحظات الابتهاج والاحتفال والسهرات. نعم، الكلّ يستأنس هذه اللحظات سواء على شرفة في روما أو على شرفة فندق Bvlgari مع الأصدقاء أو حتّى خلال أي نشاط من الأنشطة الاجتماعيّة.

غير أنّ مصدر الوحي هذه المرّة أتى مختلفاً فعلاً، وذلك لأنّنا أردنا أن تبعث المجموعة إحساساً بالفرح والإيجابية والتفاؤل، فهذه عواطف نحن في أمسّ الحاجة إليها في هذه الأيام. و بالتوازي، أردنا مجموعة تترادف وهويّة الدار من خلال الجرأة والروعة والقوّة. لذلك، أثمرت النتيجة عن عطور مبهجة ومفعمة بالألوان.

ولربّما أكثر ما سعينا إليه بصفتنا دار عطور هو منح الناس الفرصة لإضفاء الطابع الشخصي على تجربة العطور الخاصة بهم. وعرفنا منذ البداية أنّ هذين المعيارين اللذين نهدف إليهما سيلقيان الترحيب من الزبائن، إذا رأينا حاجة إلى بثّ التفاؤل في النفوس ومشاركة البهجة وجعل العطور تتماثل مع جوهر Bvlgari، وكذلك السماح للناس بتعزيز عطورهم وإضفاء الطابع الشخصيّ عليها.

هلّا حدثتنا أكثر عن ارتباط العطور الوثيق بالأحاسيس؟

تكتنف العطور عواطف كثيرة في تركيباتها، وهذا أمر رمينا إلى القيام به عمداً. فـBvlgari تُعتبر في الأساس علامة مجوهرات وعطور عاطفيّة جداً. وحتّى في فنادقنا، تدخلين الردهة وتغمرك المشاعر بفضل التصاميم الإيطاليّة مِن حولك وطريقة ترحيب الناس بك في الصباح. لذا بغض النظر عن المكان الذي تتواجدين فيه مع العلامة، يرافقك جزء من إيطاليا وتصحبك المشاعر الإيطاليّة دائماً.

 

أخبرنا المزيد عن "الخلاصات المعزّزة" وكيف يمكن تخصيص عطور مجموعة Allegra؟

أكثر ما يميّز الخلاصات المعزّزة، حصادها حصريّاً للمجموعة. فعادةً ما يبحث الناس عمّا هو متاح فعلاً عند العمل مع مكوّنات بهذه الجودة. غير أنّ الأمر مختلف هنا، إذ ابتكر صانع العطور في الدار Jacques Cavallier هذه المكوّنات حصرياًّ لدار Bvlgari. لذلك، ما تقدّمه هذه الخلاصات المعزّزة ليست أعباقاً يمكنك شراءها في دور العطور. فقد وجّهنا تركيزنا نحو المصادر واخترنا المحاصيل المناسبة والمزارعين الملائمين، هذا وقد عمل Jacques بالاعتماد على تقنيات التقطير والاستخراج لإنشاء هذه المكوّنات غير المتاحة للجميع.

ونتوقّع أن يتشجّع الكثيرون على تجربة تقنيّة تعزيز العطور، فلطالما شكّلت العطور جزءًا من ثقافة المنطقة العربيّة. لذا تعيّن علينا في هذه المجموعة تسهيل الأمر على الذين لا يجيدون تعزيز العطور وتطوير الخلاصات للذين يجيدون تركيب العطور أساساً، حتى نتمكّن بالفعل من تقديم مجموعة تجذب الجميع على مستوى العالم.

كيف توصّلت إلى فكرة إنشاء الخلاصات المعزّزة، نظراً إلى أنّها الابتكار الأول من نوعه بالنسبة إلى Bvlgari؟

مثّلت الخلاصات المعزّزة جزءاً من العمليّة التفاعليّة مع Jacques. فقد وجدنا أنّنا بحاجة إلى إيجاد طريقة تحاكي Bvlgari وتتحدث عنها وتعكس روعتها وفخامتها. فالعلامة تصوّر التناغم بين الألوان والأشكال، بخاصّو في المجوهرات، وكان لا بدّ لنا من إيجاد ما يكافئ ذلك في صناعة العطور. وكالعادة، أخذنا ما هو متاح وجعلناه رائعاً، لأنّنا دائماً ما نصبو إلى تقديم تجربة راقية تختلف عمّا قد تحصلين عليه في المعتاد. وهذا بالضبط ما أردناه من ناحية العطور، إذ أردنا تعزيز تجربة العطور هذه والارتقاء بها إلى مستوى فائق من العاطفة والجودة والروعة.

 

كيف استطعت اختصار كلّ المشاعر الإيطاليّة في خمسة إصدارات؟

بصراحة، لجأت إلى علم النفس قليلاً. فالمشاعر موجودة في كلّ مكان وهي غامرة بالفعل. لذا كلّ ما فعلناه قضى بالتركيز على خمس فئات مختلفة من المشاعر. أوّلها التأمل مع Riva Solare الذي يستذكر المناظر الطبيعيّة الإيطاليّة، إذ انطلقنا من البحر الأبيض المتوسط ​​الذي يصوّر مشهداً تأمليّاً ويولّد المشاعر الفريدة عند رؤية سحره. ثم تناولنا عاطفة أخرى أساسيّة ألا وهي "الحب" مع Fiori D'Amore الذي يوثّق ما نشعر به عندما نتلقّى باقة زهور. ثم Dolce Estasi الذي يوقظ ما نسمّيه عاطفة الأسرة التي يخصّها الإيطاليون بمكانة وأهميّة بالغة. يليها Fantasia Veneta الذي يرسّخ حسّ الاحتفالات التي تكثر في إيطاليا ومنها ما يعتبر نموذجيّاً، ولهذا أقول إنّ الإلهام لا ينضب. ثم Rock’n’Rome الذي يعبّر عن أجواء الالتقاء معاً على إحدى شرفات روما.

وبمجرد أن أكّدنا على هذه الفئات الخمس، بات يمكن لكلّ فئة أن تنمو وترتقي إلى مكانه أعلى.

 

هل هذا مستقبل عطور Allegra إذاً؟

إنّه كذلك تماماً، بحيث سنتوسّع في هذا الخط تباعاً لكن ليس عن طريق إضافة فئات مختلفة من المشاعر، بل سنرتقي بتلك الخلاصات ضمن الفئات الخمسة المحدّدة، أي سنقوم بتعديل الرائحة العطريّة للعاطفة.

 

هل يمكنك إخبارنا عن الزجاجة الصديقة للبيئة؟

يُعتبر تقليل استخدام البلاستيك أو التخلّص منه قدر الإمكان جزءاً من سياسة علامتنا. وهذا جهد نبذله منذ سنوات، حيث بدأنا أولاً بالاختزال قدر المستطاع، نظراً إلى وجود عناصر تتطلّب استخدام البلاستيك فيها إذ لا توجد تقنية بديلة لصناعتها حتى الآن، أمثال المضخة والأنبوب الداخلي للعطور. إلّا أنّ الابتكار الثوري لدينا اليوم يتمثّل في اعتماد الغطاء الزجاجي الذي يتطلّب الكثير من الجهد والبراعة، نظراً إلى صعوبة الحصول على هذه الجودة في صنع الزجاج. لذا فإنّ زجاجة عطورنا تتألّف من الزجاج بنسبة 96٪ منها.

 

ما التكريبة المنسّقة المفضّلة بالنسبة إليك؟

إنّني أحب مزج عطر Rock’n’Rome المركّز مع خلاصة المسك لأنّني أعتقد أنّ الخلاصلات المعزّزة المفضّلة بالنسبة إليّ كرجل تتمثّل في البرغموت والمسك.

اقرئي أيضاً: Bvlgari تحتفي بسحر الشرق الأوسط وقيم رمضان بهذا الفيلم