8 أسئلة شائعة عن البشرة الحسّاسة يجيبك عليها الخبراء

تعاني نساء كثيرات جرّاء البشرة الحسّاسة، ما يتطلّب منهنّ الانتباه إلى تفاصيل كثيرة عند العناية بها سواء في المنزل أو في مراكز التجميل. ولأنّ التساؤلات كثيرة عن البشرة الحسّاسة وعن احتياجاتها، طرحنا مجموعة من الأسئلة الشائعة في هذا الإطار على الخبيرة المتخصّصة في البشرة لارا مغبغب.

1. ما هي البشرة الحسّاسة؟

البشرة الحسّاسة هي البشرة الرقيقة التي تتفاعل بسرعة مع الظروف المناخية المحيطة، سواء الحارّة أو الباردة، ومع أنواع معيّنة من الطعام كما ومع أنواع معيّنة من مستحضرات التجميل سواء كانت للعناية بالبشرة أو منتجات تجميل نتيجة تواجد بعض المكوّنات في تركيباتها. ولا بدّ من القول إنّ البشرة الحسّاسة قد تكون داكنة أو حنطة أو فاتحة، ما يعني أنّ لا علاقة بين لون البشرة وحساسيّتها.

2. ما هي العناصر التي يركّز المتخصّص أو الطبيب الجلدي عليها لمعرفة ما إذا كانت البشرة حسّاسة؟

ليعرف أخصّائي البشرة أو الطبيب الجلدي ما إذا كانت البشرة حسّاسة، لا بدّ له من التركيز على العناصر الآتية:

- رقّة البشرة، أي أنّها تكون غير سميكة

- احمرار البشرة عند ملامستها مباشرةً

- احمرار البشرة بسرعة بمجرّد القيام بأي مجهود

- معاناة البشرة من حكّة أو تلهّب عند استعمال منتج معيّن

3. ما هي العناصر المسبّبة لحساسية البشرة؟

من أبرز العناصر المسبّبة لحساسية البشرة:

- المأكولات الحارّة

- استعمال منتجات غير مناسبة

- الجفاف

-التعرّض الكثيف للعوامل البيئية الضارّة كالشمس والرياح أو الحرارة المرتفعة للغاية أو
المنخفضة للغاية

-اضطرابات الجلد كالإكزيما مثلاً والوردية والالتهابات الجلدية

4. ما هي أفضل الأساليب التي يجب اتّباعها لحماية البشرة الحسّاسة من التهيّجات؟

متعدّدة هي الأمور التي لا بدّ من الالتزام بها لحماية البشرة الحسّاسة من التهيّجات، وأبرزها:

- عدم التعرّض كثيراً لأشعة الشمس

- عدم تناول الأطعمة الحارّة

- الحرص على شرب كمية كبيرة من المياه يومياً

5. ما هو روتين العناية بالبشرة الأنسب للبشرة الحسّاسة؟

لا بدّ من القول إنّ البشرة الحسّاسة ليست نوعاً من أنواع البشرة، بل حالة قد تعانيها أي بشرة سواء كانت دهنية أو عادية أو مختلطة أو جافّة بغضّ النظر عن لونها. ولكن، عند العناية بالبشرة الحسّاسة، لا بدّ من الانتباه إلى ما يأتي:

- عند تنظيف البشرة المزدوج، أي بعد الغسول، يجب اختيار لوشن أو تونر تساوي فيه درجة الحموضة 5.5 أو 6 كحدّ أقصى

- عند اختيار منتجات العناية بالبشرة، يجب التركيز على تلك المخصّصة للبشرة الحسّاسة

- لتخفيف الاحمرار الناتج عن الحساسية، يُفضّل الابتعاد في منتجات العناية بالبشرة عن المواد الملوّنة الاصطناعية والعطور

- الحرص باستمرار على حماية البشرة من أشعّة الشمس، أي استعمال الكريم الواقي من الشمس طوال الوقت وكلّ يوم، سواء كان الطقس ممطراً أو مشمساً وسواء لازمنا المنزل أو خرجنا منه.

6. كيف أعلم أنّ هذا المستحضر أو ذاك يسبّب الحساسية لبشرتي؟

تكثر حالياً منتجات العناية بالبشرة المتوفّرة في السوق. وعادةً ما نحبّ نحن النساء تجربة مختلف المنتجات الجديدة التي تطرحها العلامات التجارية في كلّ موسم جديد، سواء كان ذلك من ماركات جديدة دخلت السوق أو حتّى ماركات اعتدنا استعمال مستحضراتها.

ولمعرفة ما إذا كان أي مستحضر نرغب في استعماله مسبّباً لحساسية بشرتنا، يمكن تجربته على بقعة صغيرة على العنق أو خلف الأذن. فالخطوة هذه تتيح لنا مراقبة التأثير الذي يحدثه، قبل البدء في استعماله على كامل الوجه أو كامل الجسم.

7. ما هي المكوّنات الواجب الابتعاد عنها حين تكون البشرة حسّاسة؟

حين تكون البشرة حسّاسة، لا بدّ من الابتعاد عن عدد من المكوّنات، بالإضافة طبعاً إلى ما سبق وذكرناه، وأبرزها:

- أحماض الفواكه

- الفيتامين سي

- حمض الجليكوليك

- حمض المندليك

- مكوّنات التقشير القاسية

8. هل المكوّنات الطبيعية تكون إذاً الأنسب للبشرة الحسّاسة؟

ليس بالضرورة، فقد تسبّب بعض المكوّنات الطبيعيّة بدورها الحساسية للبشرة.

اقرئي أيضاً: ماسكات طبيعية لترطيب البشرة في المنزل