المؤثّرة العربيّة مينا الشيخلي من الهندسة إلى عالم الجمال

لم نعتقد يوماً أنّ عالم الهندسة وعالم الجمال يتقاسمان ميزات مشتركة قبل التعرّف أكثر إلى المؤثّرة العراقيّة الشهيرة مينا الشيخلي، التي أطلقت مؤخراً ماركتها الجماليّة By Mina Al Sheikhly وكشفت عن أوّل منتجين من توقيعها وهما ماسكارا Tailored وماسكارا Elevated. فماذا تقول مينا عن مشروعها الجمالي وماذا تكشف لنا عن روتين المكياج الخاصّ بها؟

من الهندسة الداخليّة إلى عالم الجمال، تنقّلت بين مجالين مختلفين يتشاركان حتماً ميزات مشتركة. ما هي هذه الميزات؟ وما هو المجال الذي لاءمك أكثر من الثاني؟

كمهندسة داخليّة، دائماً ما أحاول الاستفادة من المساحات التي أعمل على تصميمها مع الحفاظ على جماليّة المكان، وهذا أيضاً ما قمت به لعلامتي التجاريّة الجماليّة. وفي الواقع، نشأت في أسرة يرافقها الفنّ طوال الوقت إذ تعمل والدتي كخبيرة تجميل ووالدي كمهندس ديكور. ولا بدّ لي أن أقول إنّني، تماماً كما أستمتع بالعمل في مجال الهندسة الداخلية في حياتي، اكتسبت خبرة كبيرة عن المنتجات الجمالية بفضل المحتوى الذي أبتكره على مواقع التواصل الاجتماعي. فقد تعاونت مع علامات تجارية متعدّدة وجرّبت مستحضرات كثيرة. ولأنّ الماسكارا لطالما لفتت اهتمامي، أطلقت ماسكارا Tailored وماسكارا Elevated.

ألم تخشي المنافسة في السوق؟ وهل كنت واثقة من النجاح الذي ستحقّقينه؟

كرائدة أعمال، خفت من المنافسة في السوق من دون شكّ. ولكنّني، في المقابل، كنت واثقة أيضاً أنّ التركيبة التي أقدّمها في الماسكارا الخاصّة بي غير متوفّرة. فقد ابتكرت هذين المنتجين بعد أن عانيت شخصيّاً مشاكل مع الماسكارا، تواجهها نساء كثيرات كالتركيبات التي تجفّ بسرعة أو التي تتكتّل أو تثقل الرموش للغاية... ولنضمن أن تكمّل الماسكارا الخاصّة بنا العيون وأن تكون لطيفة عند تطبيقها، أجرينا عدداً من التجارب على مختلف أشكال العيون. بالإضافة إلى ذلك، تخلق الفرشاة والتركيبة اللتان نقدّمهما معاً فارقاً كبيراً عند التطبيق وعند استعمال كلّ من ماسكارا Tailored وElevated بشكل عام.

أتتك فكرة إطلاق الماسكارا إذاً بعد تجربة شخصيّة، ولكن كم استغرقك العمل على هذا المشروع؟

صحيح، فباختصار، لم أستطع إيجاد الماسكارا المثاليّة بالنسبة إليّ، فقرّرت ابتكار واحدة بنفسي. وفي الواقع، بدأت العمل على هذا المشروع قبل 3 سنوات من إطلاقه، وقد تطلّب أبحاثاً كثيرة عن مستحضرات الماسكارا بشكل عام... عن تركيباتها وفرشاتها واتّساقها ومكوّناتها وغيرها من التفاصيل... بالإضافة إلى ذلك، توجّب عليّ البحث عن شركات مصنّعة فالتقيت حينها بشريكي وبدأنا الرحلة معاً. وبعد تجارب شاملة، وصلنا إلى التركيبة والفرشاة المثاليتين وبدأنا عملية التصنيع في إيطاليا.

لمَ الماسكارا تحديداً، ولمَ اثنان منها؟

لطالما كنت من محبّات الماسكارا، وقد جرّبت كلّ مستحضر توفّر منها في الأسواق. غير أنّني شعرت في كلّ مرّة أنّ شيئاً ما ينقص المنتج الذي أستعمله. فبالنسبة إليّ، تشكّل الماسكارا عنصراً أساسياً من عناصر المكياج ولا تكتمل أيّ إطلالة من دونها، ألّا تتّفقين معي على ذلك؟ كما ويروق لي ما تمثّله العيون، فنحن نستعملها للتواصل مع بعضنا حين تخوننا الكلمات، وهي تتحدّث بمفردها في ظروف كثيرة من حياتنا. وتُعتبر الماسكارا أيضاً منتج مكياج عالميّاً لا يرتبط بلون البشرة ولا بأيّ عامل آخر. وبالنسبة إلى مستحضراتي، أقول إنّ ماسكارا Elevated تضمن اللوك الطبيعي المناسب للخروجات اليوميّة فيما تتيح ماسكارا Tailored الحصول على لمسات دراماتيكيّة لأنّها تعزّز طول الرموش وكثافتها بشكل واضح.

كيف ساعدتك منصّاتك على مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لعلامتك؟ وهل شعرت بمسؤوليّة أكثر تجاه متابعينك وحرصت على تقديم الجودة الأفضل؟

لا شكّ في أنّ عملي كمعدّة محتوى أضاف مزيداً من القيمة إليّ كشخص وإلى علامتي أيضاً. فكما سبق وذكرت، يُتاح لي التعاون مع مختلف العلامات التجارية وتجربة مختلف المنتجات، وهذا ما يعزّز ثقافتي الجماليّة. وأشعر طبعاً بمسؤوليّة تجاه متابعيّ، لأنّني لولا دعمهم لما كنت وصلت إلى ما أنا عليه اليوم. وأسعى دائماً إلى أن أكون حقيقيّة وأن أحافظ على مصداقيّتي تجاه الجمهور الذي يتابعني. وهذا تماماً ما حفّزني ودفعني إلى ابتكار منتجات شفّافة تناسب أيّ امرأة.

ما هي مستحضرات المكياج التي لا تخرجين من دونها؟

الكونسيلر والبلاش بالتركيبة الكريميّة والماسكارا من علامتي طبعاً!

هل تحبّين العناية بالبشرة تماماً كما المكياج؟ وما هو الروتين الذي تتّبعينه؟

بالطبع نعم! فبالنسبة إليّ، العناية بالبشرة من أساسيّات المكياج، إذ يُعتبر وجهك الطبقة الأساسيّة لأيّ إطلالة. وتأكّدي أنّ أيّ لوك تتألّقين به يبدو أجمل بألف مرّة لو جهّزت سحنتك، لأنّها ستبدو مشرقة وصحّية. أمّا بالنسبة إلى منتجات العناية بالبشرة التي أستعملها شخصيّاً، فهي السيروم والمرطّب وكريم الوقاية من الشمس وطبعاً منتجات الترطيب المكثّف. كما وألجأ طبعاً إلى علاجات الوجه وجلسات تنظيف البشرة بعمق من حين إلى آخر.